الصحة: تأهيل مراكز طبية خاصة لعلاج مرضى العقم داخليا

أكد وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الخدمات الأهلية د.راشد الرشود أن مؤتمر الصحة للنساء والولادة له أبعاد استمرارية على المستوى الإقليمي والدولي، وذلك  لأنه يعد فرصة لتبادل الخبرات بين العديد من الجهات التابعة لدول متعددة في ما يخص الطب ودراسته وأخر التطورات التي توصل إليها في هذا الاختصاص.

جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر الصحي السنوي الـ 16 لأمراض النساء والولادة صباح اليوم الأحد، تحت رعاية وزير الصحة د.هلال الساير وبحضور وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الخدمات الأهلية نيابة عن وزير الصحة  د.راشد الرشود و رئيس المؤتمر د.جاسم الحجي رئيس المؤتمر، وبمشاركة نخبة من الأطباء والاختصاصيين من عدة دول أجنبية وعربية.

وأشار الرشود إلى حرص الوزارة على الاستمرار في دعم التنمية البشرية كأحد أجزاء التنمية الشاملة لدولة الكويت والتي تعتمد على القوى البشرية المتوفرة ومن بينها الأطباء، لافتا إلى اهتمام الوزارة بإبتعاث الأطباء لدول وجامعات راقية بجانب حرصها على عقد المؤتمرات والورش الطبية.

وكشف الرشود عن رصد وزارة الصحة لميزانية مالية تقدر بمليون وستمائة ألف دينار كويتي للعام 2012/2013 لدعم ورعاية إقامة المؤتمرات وورش العمل الصحية، مؤكدا على أن ذلك يدل على استمرار الوزارة لهذا النهج من أقامة مؤتمرات والإعداد لورش عمل لتدريب الأطباء وتبادل الخبرات.

ولفت الرشود في تصريح له على هامش المؤتمر "أن علاج العقم أصبح أحد المجالات التي تدعم من خلالها الوزارة القطاع الخاص، حيث أن هناك بعض المراكز التي يتم اختيارها وفحص إمكانيتها ومختبراتها للوصول بها لمستوى الاعتماد عليها في معالجة بعض المرضى.

وبين الرشود لصحيفة "كويت نيوز": أنه تم بالفعل اعتماد عدة مراكز أختصهتا الوزارة بإرسال المرضى، وقد أظهرت هذه السياسة نتائج طيبة، مما نتج عنه توقف الوزارة عن إرسال المرضى للخارج ممن أجل علاج العقم، كما أن الوزارة ستدخل العلاج الطبيعي ضمن هذه المنظومة وسيتبعها أفرع أخرى قريباً.

وأضاف أن ذلك دعم للقطاع الخاص، قائلا يجب ان هنتم به أكثر وعلى قدر ذلك الاهتمام سيطور ملاكه من أنفسهم ويستقدمون خبرات عالمية وهذا ما ستتوجه له الوزارة في السنوات القادمة ولكن بشرط جودة الخدمة بالقطاع الخاص، مؤكدا على حرص الوزارة على الجودة قبل أي شيء، مشدداً على عدم إرسال أي مريض لأي مركز أو مستشفى خاص أن كان أقل من المستوى الذي يضاهي الدول المتقدمة.

ومن جانبه قال رئيس المؤتمر د.جاسم الحجي أن المؤتمر أكتسب صفة الثبات والاستمرارية ليصبح معلما بارزا للتحديث والتطوير في تخصص النساء والولادة ومساعدة الإنجاب، لافتاً إلى قيادة وزارة الصحة لهذة الفعاليات بهدف تحسين وتطوير الخدمات الطبية.

وأوضح الحجي أن المؤتمر أعد مناقشة عدد كبير من الموضوعات والأبحاث والدراسات المتقدمة الخاصة بأمراض النساء والولادة، لافتا الى مشاركة عدد من الأطباء الكويتيين من القطاعين الحكومي والخاص، بالإضافة إلى استضافة إحدى عشر زائر من كبار الأطباء البارزين عالميا في هذا التخصص.

×