التربية: الاستعانة بالأدباء والشعراء الكويتيين للمشاركة في إعداد المناهج الدراسية

أكدت الوكيل المساعد للبحوث التربوية و المناهج مريم الوتيد على أهمية التراث الأدبي و ترسيخ ما به من قيم و مبادئ في نفوس أبنائنا الطلاب فقد اهتدى القطاع إلى الاستنارة برأي عدد كبير من الأدباء و الشعراء في هذا المجال بما لهم من دور فعال في التأثير على النفوس حيث أن الأدب يحاكي الواقع من منطوقه الأدبي أو الشعري و يؤثر في الأحاسيس و الوجدان فقد خاطبوا كل مرحلة على حدة حسب المرحلة العمرية بما يتلائم و نضجهم الفكري .

كما أشارت الوتيد أن قطاع البحوث و المناهج استعان بكوكبة من الأدباء و الشعراء الكويتيين للمشاركة في إعداد المناهج الدراسية بمراحلها الثلاث أمثال صلاح دبشة و ندى الرفاعي و خليفة الوقيان و سالم خدادة و وليد القلاف و احمد العدواني و عبدالمحسن الرفاعي و فاضل خلف و خالد الشايجي في المرحلة الابتدائية .

أما في المرحلة المتوسطة ذكرت الوتيد انه تمت الاستعانة بمجموعة من الأدباء أمثال كل من الدكتورة سعاد الصباح و صالح فاضل جاسم و عبدالله زكريا الأنصاري و احمد السقاف و عبدالرزاق البصير و خالد الشايجي و هيثم بودي و محمود شوقي الأيوبي و فاضل خلف و خليفة الوقيان و يعقوب السبيعي و عبدالله يوسف الغنيم و وفاء شهاب و احمد السيد عمر و صقر الشبيب و حجي الحجي و عبدالله العتيبي و صالح الحاج .

و في المرحلة الثانوية قالت الوتيد انه تمت الاستعانة أيضا بالدكتورة سعاد الصباح و عبدالله العتيبي و خليفة الوقيان و احمد السقاف و جنة القريني و عبدالوهاب المطوع و محمد احمد المشاري و عبدالله النوري و عبدالله زكريا الأنصاري و خزنة بورسلي و عبدالعزيز النغيمش و خالد سعود الزيد و فهد العسكر و محمد غانم الرميحي و علي السبتي و عبدالله سنان و عبدالمحسن الصالح و فاضل خلف و هشام العوضي و صلاح الساير و احمد العدواني مشيرة إلى أن هذا الأمر يدل على وجود التراث الأدبي للأدباء الكويتيين في المناهج الدراسية .