هيومان رايتس: الكويت لا تزال بحاجة إلى تحقيق تقدم في مجال حرية التعبير

طالب المدير التنفيذي لمنظمة هيومان رايتس ووتش كينيث روث الكويت بإلغاء نظام الكفيل وإستبداله بنظام الوكالات الحكومية، مشددا على أهمية الفصل بين الكفالة وصاحب العمل.

جاء ذلك خلال الحلقة النقاشية التي عقدتها الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان في مقر جمعية الخريجين بمقرها ببنيد القار مساء اليوم الاثنين للوقوف على  أوضاع حقوق الإنسان في الكويت.

وأشار روث إلى أنه قام بحث الحكومة الكويتية على إنهاء نظام الكفيل وذلك خلال مقابلاته مع المسؤولين الكويتيين.

وحول حرية التعبير فى الكويت قال روث أن "المنظمة تتابع باهتمام ما حدث لبعض المدونين ونطالب بالسماح بحق الانتقاد طالما أنه ليس ثمة هناك دعوة للعنف"، لافتا إلى أن "الكويت لا تزال بحاجة إلى تحقيق تقدم في هذا المجال."

وكرر روث المطالبة بإعطاء أبناء الكويتيات المتزوجات من غير كويتي الجنسية الكويتية، منتقدا في الوقت ذاته حرمان البدون من الجنسية بناء على القيود الأمنية التي تفرض على بعضهم.

وتطرق روث إلى قضايا الربيع العربي، مشيرا إلى أنه يجب إحترام إختيار المصريين لأغلبية إسلامية فى الجولة الأولى من الإنتخابات البرلمانية.

وتابع "إذا نظرنا إلى تركيا مثلا، رغم وجود عدة مشاكل في مسألة قضايا حقوق الإنسان، فسنجد أن الحزب الحاكم لم يستخدم الإسلام في قمع المعارضين"، محذرا من تكرار سيناريو الجزائر حين سيطرت القيادة العسكرية على الحكم بعض فوز الإسلاميين في الإنتخابات.

وحول الملف السوري، أبدى روث سعادته بالدور الكويتي المطالب بوقف قتل المدنيين في سورية، مشيرا إلى أن الكويت لعبت دورا مهما في فرض العقوبات على نظام الأسد كما كان لها دورا مهما في المشهد الليبي.

وفيما يتعلق بالملف اليمني أوضح أنه غير سعيد بالطريقة التي تعاملت بها دول مجلس التعاون الخليجي مع الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، معتبرا أنها منحته حصانه في مقابل رحيله عن الحكم مما كان له تأثير سلبي لأنه سيجعل صالح يشعر أن ما يفعله من قتل لن يكون له تبعات.

وعن الملف البحريني اعتبر روث ان ثمة ضغوط تمارس على القيادة البحرينية لعدم تحقيق تقدم في مجال حقوق الإنسان، لافتا إلى أن تقرير تقصي الحقائق رصد العديد من التجاوزات.

من جانبها قالت الباحثة في المنظمة بريانكا موتابارثي أن الكويت حققت تقدم محدود في مجال ملف العمالة المنزلية، لافتة إلى أن وعي الناس ينمو فيما يتعلق بتلك القضية، معربة عن أملها في أن يتم إستبدال نظام الكفيل بوكالات حكومية فى المستقبل القريب.

بدوره قال ممثل الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان عامر التميمي أن منظمة "هيومان رايتس وتش" بذلت جهودا كبيرة في كشف الإنتهاكات في مناطق عدة من مختلف دول العالم لافتا إلى أنها تعد من أهم المنظمات الحقوقية في العالم.

×