جابر المبارك: سأبقى خادما للكويت وشعبها الوفي واضعا نصب عيني الدستور

تقدم رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك بخالص الشكر والعرفان على التقدير الكبير والثناء الى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بعد تلقيه الأمر السامي بتعينه رئيس لمجلس الوزراء.

وعاهد المبارك في تصريح صحفي أصدره اليوم سمو أمير البلاد وولي عهد أن يبقى "خادما لدولة الكويت وشعبها الوفي، واضعا نصب عيني دستور البلاد وعقيدتها وقيمها وتراثها، حريصا على سيادتها وعزتها وكرامتها، عاملا من اجل أمنها واستقرارها ورخاءها ومتانة علاقاتها الاقليمية والدولية، حريصا على تماسك نسيجها الاجتماعي ووحدتها الوطنية، ملبيا تطلعات الشعب الكويتي الكريم في حياة حرة وكريمة".

واستذكر المبارك "بكل التقدير والثناء العمل الدؤوب والعطاء المتواصل والجهد المخلص الكبير لسمو الشيخ ناصر المحمد، الذي ستبقى رؤيته وانجازاته وسنوات عطاءه محل اعتبار واسترشاد وتقدير، متمنيا له الصحة والعافية والعمر المديد".

وتوجه المبارك الى الشعب الكويتي الكريم "الذي اثبت في كل الظروف والمحن والأزمات التزامه بسيادة وطنه، وإخلاصه لنظامه وأميره المفدى، واعتزازه بدستوره وقوانينه، ان نعمل يدا واحدة متماسكة متعاضده، متعاونين على الخير لمعالجة الاختلالات وتجاوز عثرات الماضي للحفاظ على مكاسبنا الوطنية واللحاق بالركب ومواصلة التنمية والبناء، ولكي ننتقل الى مرحلة أخرى تسودها الثقة والتعاون والهدوء والاطمئنان"، مؤكدا على ثقته بمستقبل زاخر قائم على سواعد أبناء الكويت الأعزاء بقيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر حفظهما الله ورعاهما.