مصادر: جابر المبارك رئيسا للحكومة المقبلة وحل المجلس وارد

علمت صحيفة "كويت نيوز" من مصادر حكومية مطلعة أن الشيخ جابر المبارك بات الأقرب الى تولي رئاسة الحكومة المقبلة، لافتة الى أن مرسوم تعيينه قد يصدر الأربعاء.

الى ذلك، أبلغت المصادر الى أن قرار حل مجلس الأمة نوقش اليوم وهو خيار مطروح بقوة، مشيرة الى أنه في حال اتخاذ القرار فإن الحكومة الجديدة برئاسة المبارك ستشرف على الانتخابات.

وقالت المصادر أن تلك القرارت جاءت بعد قراءة الساحة السياسية والأحداث التي واكبتها مؤخرا، مضيفة أن تغيير رئيس الوزراء وحل المجلس من شأنه فتح صفيحة جديدة في العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفذية.

والجدير بالذكر أن رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي صرح للصحفيين في مجلس الأمة بأنه "لا يعتقد بعودة سمو الشيخ ناصر المحمد رئيسا للوزراء في الحكومة المقبلة."

يذكر أن جابر المبارك التحق بالديوان الأميري في 3 نوفمبر 1968، وعين محافظا لمحافظة حولي ومن ثم للأحمدي خلال الفترة من 1979 الى 1985. ودخل العمل الوزاري عام 1986 وزيرا للشؤون الاجتماعية والعمل ومن ثم وزيرا للإعلام عام 1988 وحتى عام 1990 حيث استقال من مصبه بعد تحرير الكويت من الغزو العراقي.

وعاد المبارك الى الحكومة نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع عام 2001 وأعيد تكليفه في أكثر من حكومة في ذات المنصب حتى الاستقالة الأخيرة للحكومة في نوفمبر 2011.