الاشغال: 60 مليون دينار لصيانة الطرق هذا العام

اعلنت وزارة الاشغال العامة ان الكلفة الاجمالية لمشروعات صيانة الطرق والشبكات الصحية وأعمال البلاط بلغت خلال العام الحالي نحو 60 مليون دينار وبلغ الاعتماد المالي لمشروعات قطاع الصيانة 2011 - 2012 نحو 50 مليون دينار لكافة مشروعات القطاع.

وقال رئيس المهندسين في قطاع هندسة الصيانة بالوزارة المهندس شريدة العازمي خلال مؤتمر صحافي اليوم للتعريف بانجازات القطاع ان الوزارة اتخذت كافة الاجراءات الوقائية الممكنة لتجنب طفح مياه الأمطار في الطرق الرئيسية والشوارع الداخلية وذلك قبل موسم الأمطار مع العمل على توفير كافة المعدات والأفراد اللازمين لحل المشاكل الطارئة أثناء هطول الأمطار مع تحديد الأماكن الحرجة والمناطق التي ظهرت بها مشاكل أثناء هطول الأمطار وتنفيذ الحلول اللازمة.

واضاف العازمي ان الوزارة أعدت خطة طوارىء خلال موسم الأمطار تنقسم الى ثلاث مراحل تتمثل في الاستعدادات اللازمة قبل موسم الأمطار في الفترة من أول أغسطس حتى نهاية شهر أكتوبر مع اتخاذ الاجراءات التي يتم اتخاذها خلال موسم هطول الأمطار في الفترة من شهر نوفمبر حتى نهاية شهر مايو.

واشار الى ان الوزارة تعمل على تنظيف جميع غرف التصريف والمناهيل وخطوط الأنابيب الواصلة بها وتنظيف مخارج المجارير على البحر والكشف على المضخات الموجودة في الانفاق وتجهيزها بالتنسيق مع قطاع هندسة الصيانة.

واكد حرص الوزارة على وضع مضخات اضافية في الانفاق لتفادي طفح أي مياه عند هطول الأمطار مع تنظيف العبارات للطرق الخارجية (طريق السالمي طريق العبدلي طريق النويصيب) مع تجهيز واعداد كافة المعدات اللازمة في أعمال التنظيف الخاصة بالخطوط وفتح التسكيرات وسحب المياه ورفعها.

وحول الاجراءات التي يتم اتخاذها خلال موسم هطول الأمطار من شهر نوفمبر حتى مايو قال العازمي ان العمل مستمر في الادارات 24 ساعة مع وضع فرق دائمة خلال هذه الفترة في المناطق الحرجة مع وضع فرق مقاولي عقود صيانة شبكة صرف مياه الأمطار في المحافظات في حال تاهب لمواجهة أي أي أعمال طارئة. واوضح ان القطاع يعمل بعد نهاية موسم الامطار على حصر وتحديد جميع المشكلات التي ظهرت اثناء هطول الأمطار في مناطق المحافظات وتقديم المقترحات التصميمية اللازمة لحل المشكلات بالتنسيق مع قطاع هندسة ادارة التصميم اضافة الى التنسيق مع كافة ادارات الصيانة المختلفة للقطاع لتنفيذ كافة الحلول التي تم الاتفاق عليها.

واكد ان الوزارة مستمرة في صيانة طريق السالمي الذي يبلغ نحو 100 كيلومتر ذهابا وايابا وقد تم اصدار أوامر عمل تغطي 53 كيلومترا تقريبا وزعت على ثلاثة اوامر عمل وجار حاليا اصدار المرحلة الرابعة لهذه العقود.

وقال ان هدف قطاع هندسة الصيانة هو ضمان استمرارية اعمال صيانة شبكة الطرق والطرق السريعة وملحقاتها من أرصفة وشبكة مجاري مياه الأمطار ومخارج البحر وخلافه شبكة الصرف الصحي والمباني الحكومية في جميع مناطق الكويت من اجل اطالة عمرها الافتراضي حتى تكون صالحة للاستخدام بصورة جيدة وبصفة مستمرة عن طريق الاشراف على تنفيذ عقود صيانة الطرق.