صباح الخالد: نأمل أن تتجاوب الحكومة السورية مع الجهد العربي

أعرب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد عن أمله أن تتجاوب الحكومة السورية مع الجهد العربي المتواصل لما فيه مصلحة سوريا وشعبا وحكومة .

وحث الشيخ صباح الخالد في تصريح لـ ( كونا ) وتلفزيون الكويت لدى مغادرته القاهرة عقب ختام أعمال الدورة غير العادية المستأنفة لمجلس الجامعة العربية لبحث تطورات الوضع في سوريا الحكومة السوية أن تلتزم بأن تكون تحت مظلة الجامعة العربية.

وقال أن وزراء الخارجية العرب عقدوا اجتماعات متواصلة لوضع الحلول في مساعدة الحكومة السورية في تجاوز هذه الازمات.

وأكد الشيخ صباح الخالد أن الخطة العربية واضحة وبنودها واضحة وتطالب بوقف العنف واطلاق المحتجزين وحماية المواطنين وارسال بعثة من الجامعة العربية ومن وسائل الاعلام مضيفا أن كل هذه الأمور تصب في مصلحة سوريا وشعب سوريا.

واعرب عن أمله أن تلتزم الحكومة السورية " قولا وفعلا " وأن تكون كل هذه الأمور تحت مظلة الجامعة العربية.

وذكر الشيخ صباح الخالد أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي رفع مساء أمس توصيات بفرض عقوبات اقتصادية على سوريا الى اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب في دورته غير العادية المستأنفة اليوم منها حظر استقبال مسؤولين وشخصيات سورية.

وفيما يتعلق بالامور التجارية والمالية والاستثمارية فيما بين الدول العربية وسوريا أشار الشيخ صباح الخالد الى أن المجلس قرر دراسة حظر الطيران من والى سوريا اضافة الى اجراءات أخرى كثيرة.

وردا على سؤال حول موعد اقرار هذه التوصيات وهل هناك مهلة اخرى تعطى للحكومة السورية قال الشيخ صباح الخالد أن المجلس قرر اليوم باعتماد هذه الأمور كلها.

واوضح أن هناك لجنة شكلت من بعض الدول العربية لمتابعة هذا الأمر ورفع تقارير الى المجلس الوزاري العربي مبينا أن المجلس كلف الجهات العربية المختصة مثل الطيران المدني العربي وصندوق النقد العربي بمتابعة هذه القرارات معربا عن أمله أن تتجاوب الحكومة السورية مع الخطة العربية واستقبالها لبعثة المراقبين العربية.

×