التربية: الكويت تستضيف اجتماعا دوليا في مجال التربية

أعلن وزير التربية أحمد المليفي خلال مؤتمر صحافي عقده بوزارة التربية صباح اليوم الخميس عن استضافة الكويت لـ "الاجتماع المشترك الأول لوزراء التربية والتعليم في الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية"، الذي تنظمه وزارة التربية بالتعاون مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء في الفترة من 28 وحتى 30 من شهر نوفمبر الجاري بفندق الريجنسي.

واكد المليفي أن الفعالية  جاءت تنفيذا ً لما تضمنه الإعلان الذي أسفرت عنه القمة الثانية التي جمعت الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية التي عقدت في مارس 2009 م في العاصمة القطرية – الدوحة ، من خطة عمل للتعاون بين جامعة الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية،

أوضح أن من بين محاور هذه الخطة التعاون في مجال التعليم ، وهذا الاجتماع الذي يعقد في رحاب دولة الكويت يستهدف تعزيز نشر المعلومات المتعلقة بسياسات التعليم التي تطبق في هذه الدول وتعزيز فرص التعاون بينها للإفادة من هذه السياسات .

وعن الموضوعات التي سيتناولها المجتمعون قال المليفي سيتناول المجتمعون في هذا الاجتماع عددا ً من الموضوعات أهمها: مناقشة سبل تبادل المعلومات والتجارب ذات العلاقة بالتطورات والاتجاهات الحديثة في مجال التعليم وبخاصة ما يتعلق منها باستخدام تقنية المعلومات والاتصال في التعليم، ومن جانبها إيجاد آلية للتعاون بين وزراء هذه الدول والجهات الرسمية فيها، فضلا عن مناقشة إيجاد الفرص لتعزيز وتدريس اللغة العربية في أمريكا الجنوبية ، وتدريس الأسبانية والبرتغالية في الدول العربية، وإنشاء شبكة معلومات حول مراكز تعليم اللغات العربية والأسبانية والبرتغالية في دول  المنطقتين، هذا بالإضافة إلى مناقشة طرق التشجيع على بناء القدرات والتعاون في مجال التعليم العالي .

وعن أهم  المحاور التي ستتم مناقشتها في الاجتماع أوضح المليفي أن الاجتماع سيتناول عدة محاور أهمها:المحور الأول يتناول طرائق وأساليب التدريس الحديثة ؛ ويتناول هذا المحور سبل تبادل التجارب الخاصة بطرائق وأساليب التدريس الحديثة وما تتضمنه من استخدام لتقنية المعلومات والاتصال في التعليم .

أما عن المحور الثاني فسوف يتطرق إلى تدريس اللغات العربية والأسبانية والبرتغالية، ويتناول هذا المحور سبل تعزيز تدريس اللغة العربية في دول أمريكا الجنوبية وتدريس اللغتين الأسبانية والبرتغالية في الدول العربية ، وإنشاء شبكة معلومات حول مراكز تعليم هذه اللغات في دول المنطقتين بمساعدة رؤساء الجامعات في الإقليمين، والمحور الثالث لمناقشة سبل  التعاون في مجال التعليم العالي  ويتناول سبل بناء القدرات والتعاون في مجال التعليم العالي بين دول المنطقتين .

وعن الجهات المشاركة في الاجتماع قال المليفي أن الاجتماع سوف يستضيف وزراء التربية والتعليم ، أو رؤساء سلطات وطنية أخرى مسؤولة عن التربية والتعليم ، والمنظمات العربية والإقليمية والدولية في مجال التعليم والخبراء من الدول المشاركة وعدد من الشركات العارضة في مجال تقنية المعلومات والاتصال في التعليم ، مبيناً أن ذلك من خلال مشاركة 22 دولة عربية و 11 دولة أمريكية جنوبية .

×