العراق يقر باحتفاظه بأرشيف الكويت المسروق ويعلن استعداده تسليم جزء منه

أبلغ العراق البرتغال التي تترأس مجلس الأمن حاليا استعداده لتسليم المسؤولين الكويتيين جزءا من ارشيف دولة الكويت الذي نهب خلال الغزو عام 1990 تنفيذا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وقال السفير العراقي لدى الامم المتحدة حامد البياتي في رسالة بعث بها الى رئيس مجلس الامن وزعت هنا ان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري بعث برسالة الى السفارة الكويتية في بغداد تفيد بوجود 136 من أشرطة (الميكروفيلم) للارشيف الرسمي لجريدة (كويت اليوم) الرسمية الكويتية.

ولم تذكر الرسالة متى بعثت رسالة وزير خارجية العراق الى السفارة الكويتية.

وقال البياتي ان الأشرطة في حالة جيدة وجاهزة للتسليم مضيفا ان تلك الاشرطة سلمها مواطن عراقي الى وزارة الخارجية العراقية.

واضاف "يشرفني أن أبلغكم أن الحكومة العراقية نفذت التوصيات الواردة في تقرير السكرتير العام للامم المتحدة الصادر في يونيو الماضي وتم الحصول على موافقة السلطات العراقية على تشكيل لجنة يرأسها ممثل عن وزارة الخارجية لتنسيق الجهود المتصلة بالارشيف الوطني الكويتي".

وتضم اللجنة اعضاء يمثلون الأمانة العامة لمجلس الوزراء ووزارات المالية والدفاع والداخلية والعدالة والتعليم العالي والبحث العلمي والبنك المركزي العراقي على ان يكون العضو في رتبة مدير عام او أعلى.

واوضح ان اللجنة ستكون مسؤولة عن تنسيق الجهود المتصلة بالارشيف الوطني الكويتي.

وتصر دولة الكويت على عودة جميع المحفوظات الوطنية في لجانها المختلفة التابعة للوزارات التي نهبت خلال فترة الاحتلال العراقي للكويت الذي استمر ثمانية أشهر.

×