أمير البلاد: اقتحام مجلس الأمة كان يوما أسودا

أكد سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أن ما حدث يوم الأربعاء الماضي أمر غير طبيعي في الكويت، مشيرا إلى أن اقتحام نواب ومعهم 150 شخص مجلس الأمة كان يوما أسودا، مضيفا "أسميه يوم أسود الذي يحصل فيه هذا الشيء".

جاء ذلك خلال لقاء سموه مع رؤساء تحرير الصحف اليومية صباح اليوم.

وشدد سموه على أن لو كان لديه نية للطلب من سمو رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد تقديم استقالته فإنه لن يطلب ذلك بأمر من النواب والأشخاص، مؤكدا في الوقت ذاته أنه من يقيل ويعين بناء على الدستور.

وأوضح سموه أن ما حصل جعل الآخرين يكرهون الديمقراطية، مؤكدا أنه سيحافظ على الدستور بينما "هم من داس في بطن الدستور"، معبرا عن أسفه أن تصل الأمور إلى إدخال البلد في نفق ضيق.

وأكد سموه أنه تنازل وعفا في السابق عن أشخاص في قضايا سابقة إلا أن هذا "الجرم" مختلف وحكم المحكمة سيطبق.

وبين سموه أن قضية الإيداعات المليونية منظورة في القضاء وأي حكم يصدرها منها سيكون نافذ، مشيرا إلى أن المتهمين أحيلوا إلى القضاء بتهمة غسيل الأموال.

وجدد سموه التأكيد على أن لا حل لمجلس الأمة أو الحكومة، مشيرا إلى أن الفصل التشريعي الحالي سيستمر، وبعدها ستأتي حكومة جديدة وأعضاء جدد.

وعبر سموه عن اعتزازه بالعلاقة مع المملكة العربية السعودية والقرب منهم، مستذكرا موقف المملكة خلال الغزو العراقي للكويت، لافتا إلى أن المملكة تعلم أن هؤلاء "الجهلة" لا يمثلون الحكومة حين يتحدثون عن السعودية.

{gallery}http://www.flickr.com/photos/kuwaitnews/sets/72157628067696245/{/gallery}

×