معاشات استثنائية للعسكريين المتقاعدين فئة مقدم ورائد بواقع 500 دينار شهريا

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح الناطق الرسمي للحكومة  وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء علي الراشد بما يلي:

استعرض المجلس في مستهل اجتماعه الرسالة التي تلقاها سمو أمير البلاد من مصطفى محمد عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي والتي يعرب فيها باسمه وباسم المجلس الوطني الانتقالي وكل أبناء الشعب الليبي عن وافر الامتنان عن دعم دولة الكويت حتى تحقق النصر والتحرير وأن الشعب الليبي سيسجل ذلك في صفحات ناصعة متطلعا لعلاقات مستقبلية تقوم على التعاون والعمل المشترك.

وقد عبر مجلس الوزراء عن ثقته في قدرة الشعب الليبي الشقيق على تجسيد وحدته والنهوض ببلده وتحقيق أهدافه الوطنية وتأكيد دوره الفاعل في أسرته العربية.

واطلع المجلس كذلك على الرسالة التي تلقاها سموه حفظه الله ورعاه من آلين جونسون سيرليف رئيسة جمهورية ليبيريا والتي تأتي في إطار الروابط الطيبة بين البلدين الصديقين.

وفي ضوء قرار مجلس الوزراء الخاص بمنح معاشات تقاعدية للعسكريين، فقد اعتمد المجلس منح معاش استثنائي للعسكريين فئة مقدم ورائد من المتقاعدين خلال الفترة من 26/2/1991 وحتى 31/12/2012 بواقع - / 500 د.ك شهرياً، وذلك وفق القواعد والشروط المنصوص عليها في قرار مجلس الوزراء رقم 495، كما قرر المجلس تكليف اللجنة الرباعية الممثل فيها الجهات العسكرية الأربع بوضع الخطوات التفصيلية لتنفيذ القرار في ضوء ما تستوجبه مصلحة العمل في كل من هذه الجهات.

كما استعرض المجلس توصية لجنة الشئون الاقتصادية بشأن مشروع قانون بشأن الهيئة العامة لمدينة الحرير وتنمية جزيرة بوبيان، وقرر المجلس الموافقة من حيث المبدأ على مشروع القانون وتكليف الهيئة العامة للاستثمار بالتنسيق مع الفريق القانوني الخاص بالمشاريع التنموية بمراجعة مشروع القانون المشار إليه وموافاة مجلس الوزراء بالصيغة القانونية المناسبة في ضوء الأفكار والمبادئ التي تتبناها الهيئة العامة للاستثمار.

ثم أحيط المجلس علماً برغبة على ثنيان الغانم برفع قيمة التبرع الذي تقدم به بقيمة 1.5 مليون د.ك لإنشاء مركز صحي في منطقة الصليبخات لمواجهة متطلبات توسعة المراكز وإضافة المزيد من الخدمات الطبية ليصبح إجمالي التبرع بقيمة 2.5 مليون د.ك، وقد وافق المجلس على هذا التبرع الكريم معبراً عن خالص الشكر والتقدير على هذه المبادرة السخية التي تجسد روح المواطنة الإيجابية وما جبل عليه مجتمعنا الكويتي من قيم التكافل والتعاون والمسئولية الوطنية .

وبمناسبة انتهاء موسم الحج لهذا العام بنجاح كبير، عبر المجلس عن عظيم الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله عبد العزيز آل سعود ولحكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة على الجهود الجبارة والعناية الكريمة التي أحيط بها ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام طيلة إقامتهم في المملكة، كما أشاد المجلس بما حققه موسم الحج لهذا العام من نجاح متميز ومستوى رفيع من حيث الترتيبات الأمنية والرعاية الطبية التي وفرتها المملكة الشقيقة لضيوف الرحمن، والتسهيلات والتنظيم الدقيق والإنجازات المتطورة والمتواصلة التي تم تحقيقها في مجال مشروعات الحج وخدمة ورعاية المقدسات الشريفة، والتي ساهمت في تأمين سبل أداء شعائر الحج في يسر وسهولة وأمان، سائلا المولى العلى القدير أن يجزى الأشقاء في المملكة الشقيقة خير الجزاء.

ثم بحث المجلس شئون مجلس الأمة، وأحيط المجلس علما بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

كما بحث المجلس الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة على الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

×