صباح الخالد: ندعو الاخوة في سوريا الى الاستجابة لخطة العمل العربية

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ضرورة التزام النظام السوري بخطة العمل العربية لحل الازمة السورية صونا وحفظا لسوريا ووحدتها وكرامة شعبها واراضيها.

جاء ذلك في تصريح ادلى به الشيخ صباح الخالد لـ (كونا) قبيل مغادرته القاهرة اثر ترؤسه وفد دولة الكويت الى اعمال الدورة غير العادية المستأنفة لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب لمناقشة تقرير اللجنة العربية المكلفة حيال تطورات الاوضاع في سوريا ومدى التزام النظام السوري بخطة العمل العربية بهذا الشأن.

وقال "ندعو الاخوة في سوريا الى الاستجابة الى خطة العمل العربية لتجنيب سوريا كل المخاطر والاشرار" مضيفا ان "هناك خطرا على سوريا وثمة حاجة ماسة من قبل الحكومة السورية لتنفيذ خطة العمل العربية بأسرع وقت ممكن صونا وحفظا لسوريا ووحدتها وشعبها واراضيها".

واوضح ان الاجتماع الوزاري تركز على تقرير تقدم به رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم باعتباره رئيسا للدورة الحالية للمجلس الوزاري ورئيسا للجنة العربية المكلفة بمتابعة الاوضاع في سوريا ومدى التزام النظام السوري بخطة العمل العربية التي اعتمدها مجلس الجامعة في الثاني من الشهر الجاري بهذا الشأن.

وبين الشيخ صباح الخالد ان التقرير اشار الى عدم التزام الحكومة السورية بما تم الاتفاق عليه بشان خطة العمل العربية لحل الازمة السورية الامر الذي دفع مجلس الجامعة الى اعتماد قرار بتعليق مشاركة وفود الحكومة السورية في اجتماعات مجلس الجامعة ومنظماتها اعتبارا من ال16 من الشهر الجاري.

وذكر انه من ضمن بنود القرار التي اعتمدها مجلس الجامعة خلال اجتماعه اليوم ضرورة حماية المدنيين السوريين ووقف نزيف الدم السوري وتوقيع عقوبات اقتصادية وسياسية على الحكومة السورية والدعوة الى سحب سفراء الدول العربية من دمشق في حال عدم التزام سوريا بهذه الخطة اعتبارا من التاريخ المذكور سلفا.

واعرب الخالد عن اعتزاز دولة الكويت بسوريا كأحد اقطاب الدول العربية في الوطن العربي واحد ابرز مؤسسي جامعة الدول العربية مؤكدا على ضرورة عودة الاوضاع في سوريا الى طبيعتها وان يسود الامن والاستقرار في مختلف ارجائها وان تمضي الحكومة السورية نحو تنفيذ خطة العمل العربية.