قضية العقيد النجار تنتهي بالتنازل والداخلية تؤكد أنها كيدية للاضرار بسمعته

انتهت قضية العقيد شكري النجار مساء اليوم الاثنين بتنازل الطرف الثاني وإقراره بعدم رفع أي دعوى قضائية جنائية كانت أو مدنية ضد النجار.

وجاء في اقرار التنازل والصلح والذي نشر على موقع تويتر وتأكدت صحيفة "كويت نيوز" من صحته، بعدم تقديم الطرف الثاني أي شكوى ضد النجار سواء كانت جزائية أو إدارية بعد أن تنازلت السيدة عن كافة حقوقها بعد "الحادث" الذي وقع بينها وبين النجار.

وقال مصدر مسؤول في وزارة داخلية لقناة الراي أن ما أثير حول قضية النجار هو أمر كيدي يراد من ورائه تشويه سمعته.

وتناقل عدد من المغردين عبر صفحاتهم في موقع "تويتر" بعض الروايات عن حادث "أخلاقي" بين العقيد النجار وفتاة.

وتفاعل عدد من النواب مع القضية ضد النجار كونه كان طرفا في أحداث ديوان النائب الحربش في ديسمبر 2010، مطالبين وزير الدخلية بالتصدي للفساد في وزارته وعدم التلاعب بالتسجيلات المرصودة والمثبته في مخفر منطقة بيان.

كما احتشد عدد من المواطنين أمام مخفر منطقة ميدان حولي للمطالبة بتطبيق القانون ضد النجار تقدمهم النائب مسلم البراك.

×