الحرس الوطني: جاهزون لمساندة جميع أجهزة الدولة لتحقيق المصلحة العليا

اتفق الحرس الوطني والإدارة العامة للإطفاء على تفعيل بروتوكول التعاون بينهما بشأن الاستعانة بوحدات الإطفاء في الحرس الوطني في عمليات الإنقاذ ومكافحة الحرائق في المناطق السكنية.

وعقدت مديرية نظم المعلومات في الحرس الوطني اجتماعا مع مديرية مركز  نظم المعلومات في الإدارة العامة للإطفاء.

وأكد قائد الشؤون المالية والإدارية في الحرس الوطني العميد  سابح مجبل معيوف استعداد الحرس لمساندة جميع أجهزة الدولة بما لديه من خبرات لتحقيق المصلحة العليا للبلاد ، مشيرا إلى أن وحدات الإطفاء في الحرس الوطني تتمتع بالخبرات العالية التي تمكنها من حسن التعامل مع مختلف الحالات الطارئة  التي تتطلب تدخلا سريعا  ، لافتا إلى انخراط منتسبي الحرس في الدورات التدريبية بشكل مستمر ، مما يرفع قدراتهم وينمي مواهبهم في كيفية التعامل مع هذه العمليات الميدانية.

بدوره أكد المقدم محمد علي القحطاني مدير إدارة نظم المعلومات بالإدارة العامة للإطفاء أن الإدارة استطاعت تحقيق نقلة نوعية في السنوات الأخيرة ،من حيث تحديث أسطولها  الذي يضم احدث آليات مكافحة الحرائق في العالم ، مثل امتلاك الإدارة لأطول سلم إطفاء في العالم ، و إدخال الزورق العملاق  "مجاوب" لعمليات الإنقاذ والذي يعد الثاني في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية  ، مبينا أن الإدارة استطاعت تقليص فترة الوصول للبلاغ إلى اقل من المعدل العالمي.

يذكر أن كلا من الحرس الوطني والإدارة العامة للإطفاء كانا قد وقعا بروتوكول تعاون بينهما يتضمن الاستعانة بوحدات الإطفاء في الحرس الوطني متى استدعت الحاجة في عمليات الإنقاذ أو الحرائق التي تقع في المناطق السكنية.في إطار التوجيهات السياسية وبهدف توطيد علاقات التعاون والتكامل بين الجهتين.

×