نقابة الكويتية تعلق إضرابها بعد موافقة المؤسسة على مطالبهم

نفذت نقابة العاملين في مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية صباح اليوم اضرابا شاملا لحين تنفيذ المؤسسة مطالبهم بزيادة رواتبهم والحصول على بعض المميزات الوظيفية، مما أدى الى تعطل رحلات "الكويتية" والغاء معظمها.

وقال رئيس الإدارة العامة للطيران المدني فواز الفرح في تصريح للصحفيين اليوم أن الإضراب سيتسبب بخسائر مادية كبيرة لمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية بالاضافة الإضرار بمصالح المسافرين وإرباك تشغيل حركة الطائرات.

وأضاف ان إدارة الطيران المدني اتخذت الاجراءات اللازمة للتعامل مع الإضراب لضمان انسياب حركة المسافرين، مشيرا الى أن الإدارة نسقت مع الوكيل الثني للخدمات الأرضية المطار وهي شركة "ناس" لخدمة شركات الطيران حتى لا تتأثر حركة الطائرات بشكل عام.

وتزامن إضراب االعاملين في "الكويتية" مع انطلاق رحلات الحج، وقامت المؤسسة اليوم بفتح عدة كاونترات لتسهيل عملية خروج الحجاج.

والغت "الكويتية" اليوم أربعة رحلات كانت متجهة الى دبي والدوحة وجدة والقاهرة، ولم يسجل الغاء اي رحلة آتية الى الكويت.

ووصل وزير المواصلات بالإنابة سالم الأذينة الى مطار الكويت للتفاوض مع النقابة.

وكانت مؤسسة الكويتية أصدرت أمس بيانا أكدت فيه استعدادها لمواجهة الإضراب عن طريق الاستعانة بالشركات الزميلة، وأشارت الى أنها وافقت على جميع مطالب النقابة إلا أن الأخيرة أخلت بالاتفاق بينهما لتأجيل الإضراب لمدة شهر بحيث يبدأ في 3 نوفمبر المقبل.

وأعلن وزير الكهرباء والماء وزير الاعلام والمواصلات بالانابه سالم الاذينه في وقت لاحق من ظهر اليوم عن تعليق اضراب نقابة موظفي الخطوط الجوية الكويتية لمدة شهر ، والسعي خلال تلك المدة لاقرار جميع المطالب مع مجلس الخدمة المدنية.

واضاف الاذينه عقب اجتماعه بمجلس ادارة نقابة الخطوط الجوية الكويتيه في مكتب رئيس الطيران المدني  ، حيث استمر الاجتماع لمدة 5 ساعات ان الاجتماع اثمر عن تعجيل المطالب مع مجلس الخدمة المدنية قبل انتهاء المدة المحددة بالاتفاق.

وقال ان وجهات النظر لم تكن واضحة خلال الفترة السابقة ولكن خلال اجتماعنا تم التوافق بين جميع الاطراف.