الخارجية البريطانية تعلق خدمات سفارتها في الكويت بسبب تزايد التهديدات ضدها

أعلنت وزارة الخارجية البريطانية اليوم الخميس، عن أنها أوقفت خدمات سفارتها في الكويت مؤقتاً بسبب "تزايد التهديد" ضدها.

وقالت "علقنا مؤقتاً خدمات السفارة في الكويت إعتباراً من 19 اكتوبر الجاري بسبب التهديد المتزايد تجاه السفارة، ولا يمكننا استبعاد أن تشمل التهديدات المصالح البريطانية الأخرى في الكويت".

ونصحت الوزارة المنظمات والشركات البريطانية في الكويت "مراجعة إجراءاتها الامنية".

وقالت الخارجية البريطانية في موقعها على الانترنت إن "هناك تهديداً عاماً من الإرهاب في الكويت، ويستمر الإرهابيون في إصدار بيانات تهدد بشن هجمات في منطقة الخليج تشمل الإشارة إلى هجمات على المصالح الغربية بما فيها المصالح الأوروبية، مثل المجمعات السكنية والعسكرية ومصالح النفط والنقل والطيران".

تأتي هذه الخطوة قبل زيارة مقررة للأمير تشارلز إلى الخليج في نهاية الشهر الجاري، وقالت متحدثة باسم مكتبه إن القصر يقوم بمراجعة الوضع الأمني ويأخذ المشورة من وزارة الخارجية.

وتحدثت شريطة عدم الكشف عن هويتها تمشيا مع سياسة القصر.

ولم تصدر الوزارة توصيات بأي قيود على السفر إلى الكويت، لكنها حذرت على موقعها على الانترنت أن هناك "تهديدا عاما" بوجود خطر الإرهاب.

×