الوزير الراشد: لا شيء رسمي عن استقالة محمد الصباح والحكومة باقية

أكد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء على الراشد أن الحكومة باقية ولا يوجد سبب لاستقالتها، مشيرا الى أنه لا يوجد أي شيئ رسمي حول استقالة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية د. الشيخ محمد الصباح.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الراشد في مقر الإدارة العامة للإطفاء اليوم الثلاثاء.

واستغرب الراشد مواقف بعض النواب في تسييس كافة الأمور، مؤكدا أن الحكومة مستمرة في أعمالها وستواجه الاستجوابات ولا يوجد ما يستدعي تقديم استقالتها.

وذكر الراشد أنه تقدم بكتاب إلى النائب العام لبدء التحقيق مع احد النواب المحرضين لاقتحام مبنى الإدارة العامة للإطفاء أثناء الاعتصام، مؤكدا انه تم البدء في عمل التحقيقات اللازمة للتحقيق معه ومن ساعدته وكافة المتورطين في الأمر، مشددا على رفضه التام لاعتصام رجال الإطفاء باعتبارهم قريبين من العسكريين وإضراب العسكريين ممنوع ومرفوض بالمرة، لما فيه من خطورة على البلد بالكامل.

وشدد الراشد على عدم الرجوع عن قرار تفعيل النظام الوظيفي الرقابي الجديد (البصمة) الذي أدخل مؤخرا على أغلب الوظائف الحكومية، مؤكدا أنه مجرد تماشي مع التطور في نظام التوقيع الذي يبين حضور وانصراف الموظفين، وانه لم يكن الهدف منه التقليل من شأن أحد أو التشكيك في ذمم الموظفين، مشدداً على أن رجال الإطفاء هم يمثلون القدوة الوظيفية من جهة ضبط المواعيد ولاسيما الالتزام بعدد ساعات الدوام.

وردا على سؤال لصحيفة "كويت نيوز" حول ما أقره مجلس الوزارة خلال اجتماعه المنعقد لمناقشة موجة الإضرابات والاعتصامات التي ضربت بها البلاد خلال الأسابيع القليلة الماضية، وفي مقدمتها ما نظمه رجال الإطفاء والجمارك وموظفو الداخلية المدنيين، أكد أن هذه اللجنة بدأت عملها بالفعل وهي بقيادة نائب رئيس مجلس الوزارة ووزير الداخلية الشيخ احمد الحمود وهي تعمل الآن على قدم وساق، والهدف منها التعامل مع حالات الإضرابات والاعتصامات وسرعة معالجتها حتى لا تتوقف أمور ومصالح البلد.

وأشاد الراشد بجهاز الإطفاء الكويتي مؤكدا أنه يمثل نقطة فخر لكل مواطن يحمل في قلبه تقديراً كبيراً للجهود الشاسعة الذي يبذلها هذا الجهاز، ولاسيما التضحيات الذي يقدمونها رجال الإطفاء والتي تصل لتضحيتهم بأنفسهم من أجل الحفاظ على الأرواح والممتلكات، فداءا لهذا البلد الطيب الكويت.

وأوصل الراشد رسالة شفهية مبعثه من قبل رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد إلى رجال الإطفاء، جاء فيها أن الحكومة تدعم مواقفهم وتدرس كافة مطالبكم وتعمل على تحقيقها ردا لجهودكم التي تبذلونها في مجال عملكم.

×