استقالة محمد الصباح... ترحيب نيابي ومطالبات بالعدول عنها

فيما تواترت أنباء عن تقديم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية د. الشيخ محمد الصباح، اكدت مصادر لصحيفة "كويت نيوز" ان الاستقالة قدمت الى القيادة السياسية عصر اليوم الاثنين.

واوضحت المصادر ان محمد الصباح الغى مساء امس مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة كما لم يحضر اجتماع مجلس الوزراء ظهر اليوم.

ورجحت المصادر اسباب الاستقالة الى ما لوح بكشفه النائب مسلم البراك من مستندات حول تحويلات مالية ضخمة تمت الى السفارات الكويتية في الخارج عبر وزارة الخارجية، لافتة الى ان البراك اعلن في اكثر من مناسبة عن عزمه كشف تلك المستندات التي بحوزته في تجمع يوم الاربعاء المقبل في ساحة الارادة.

هذا ولفتت المصادر الى ان الاستقالة لم تقبل بعد ولا يعرف ان كان محمد الصباح متمسك بها او ستؤدي الى استقالة الحكومة بأكملها.

من جهته وصف النائب د.ضيف الله بورمية ما تردد عن انباء الاستقالة ان صحت بأنه قرار شجاع ويحسب له ولم يفعل كما فعل غيره وتشبث بالمنصب، اما النائب سعدون حماد فأكد ان محمد الصباح من الوزراء الاكفاء اللذين يشهد لهم في تدعيم السياسة الخارجية الكويتية، داعيا الى العدول عنها من اجل الكويت.

فيما قال النائب فلاح الصواغ ان استقالة وزير الخارجية ان صح الخبر فهو قد حافظ على مكانته وتاريخه النظيف، والمرحلة القادمة صعبة والتاريخ لا يرحم.

×