الجارالله: اجتماع وزراء العرب لم يتطرق لتجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية

أكد وكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله هنا اليوم حرص دولة الكويت على ضرورة استقرار الاوضاع في سوريا وايقاف نزيف الدم بين ابناء الشعب السوري فضلا عن تحقيق مطالبه وتطلعاته واماله المشروعة.

جاء ذلك في تصريح ادلى به الجارالله لـ (كونا) وتلفزيون دولة الكويت عقب ترؤسه وفد دولة الكويت خلال الاجتماع غير العادي لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب لبحث اخر المستجدات في سوريا.

وقال الجارالله الذي غادر القاهرة الليلة ان الاجتماع كان "ناجحا بكل المقاييس" حيث اتفق المجتمعون من رؤساء الوفود على اهمية حفظ امن واستقرار سوريا وضرورة ايقاف نزيف الدم بين ابناء الشعب السوري.

واوضح ان الاجتماع الوزاري بحث سبل ايجاد الطرق الكفيلة ل"انقاذ الوضع في سوريا من خلال الحرص على عودة الامن والاستقرار فيها وحفظ دماء الشعب السوري اضافة الى تحقيق تطلعاته واماله".

وبين ان الاجتماع نتج عنه الاتفاق على تشكيل لجنة وزارية برئاسة دولة قطر وعضوية عدد من الدول العربية للقيام بالاتصال بالحكومة السورية والمعارضة للبدء بحوار وطني بناء برعاية الجامعة.

واكد في هذا السياق ان هذا الحوار سيبنى على اساس ان يتم الاتفاق على جملة من الاصلاحات التي يجب ان يقوم بها النظام السوري على ان تلبي هذه الاصلاحات مطالب الشعب السوري وتطلعاته واماله وتضع حدا لمعاناته التي يعيشها حاليا.

واعرب الجارالله عن تفاؤله حيال الدور الذي ستقوم به اللجنة الوزارية لانهاء الاوضاع التي تشهدها سوريا حاليا مؤكدا ان هذه اللجنة سيكون من شأنها تفعيل الدور العربي الذي تحرص عليه جامعة الدول العربية لمعالجة الوضع في سوريا "بعيدا عن المعالجات الامنية الحاصلة هناك".

واضاف ان المجلس الوزاري قرر ان يبقي اجتماعاته مفتوحة للاستماع الى ما ستتوصل اليه اللجنة الوزارية من خلال زيارتها ولقاءاتها مع المسؤولين في سوريا والمعارضة السورية.

وبسؤاله عما اذا تطرق الاجتماع الى موضوع تجميد عضوية سوريا في جامعة الدول العربية على غرار ليبيا قال الجارالله ان الاجتماع لم يتطرق الى مثل هذا الموضوع اطلاقا.

وشاركت دولة الكويت بهذا الاجتماع بوفد ترأسه الجارالله وضم كلا من مندوب دولة الكويت لدى جامعة الدول العربية السفير جمال الغنيم ومدير ادارة الوطن العربي بوزارة الخارجية السفير جمال الغانم وسفير دولة الكويت لدى سوريا عزيز الديحاني اضافة الى الوزير المفوض في مكتب وكيل وزارة الخارجية ايهم العمر.

×