الجمارك: اذا لم يفض الاضراب اليوم وتأزمت الأمور سنتخذ الاجراءات اللازمة

أكد مدير عام الإدارة العامة للجمارك إبراهيم الغانم في تصريح صحافي أدلى به اليوم أن الإدارة توصلت مع الموظفين الجمركيين وممثلين عنهم لتفاهم نتج عنه الموافقة على تصدير المواد "البتروكيماوية"، مؤكدا انه تم السماح بخروج 10 بواخر تحمل مواد البترول الخام، بالإضافة إلى باخرة تابعة لشركة "ايكويت".

وعن العراقيل التي قابلت شاحنات الجيش الأمريكي بسبب الإضراب، قال أن كل شيء على ما يرام.\

وردا على سؤال لصحيفة "كويت نيوز" فيما يخص المنفذ الجوي أكد أن جمارك المطار قامت بتسليم اغلب مواد الشحن بطريقة مباشرة  في مقدمتها البضائع والأدوية والخضروات والفواكه وكافة الاحتياجات التي تمثل حاجتها أهمية إنسانية.

وفيما يخص المسافرون قال أنه تم السماح بفتح "كاونتر" رئيسي و3 فرعيين لتسهيل عملية دخول وخروج المسافرين.

ومن جهة ما قيل عن تعطيل مينا الدوحة قال أنها في إطار العمل بالكامل الآن وتم من خلالها استلام البضائع والخضروات والأسماك وكافة الشاحنات القادمة من إيران بالكامل.

وعن ميناء الشويخ  أشار إلى فتح بوابة رقم 5 وتم السماح بخروج ودخول الأفراد والمعدات، وتم الإفراج عن نحو 200 سيارة كانت محتجزة بالميناء.

وأضاف الغانم أن هناك أيضاً مشاورات تجرى للإفراج عن نحو 220 شاحنة في المواني.

وعن ما قيل فيما يخص نقص مخزن الخضروات والفواكه بـ "الشبرة" قال أن "شبرة الخضار والفواكه" مؤمنه بنحو 130 شاحنة تم دخولها قبل الإضراب بيوم واحد.

وأكد الغانم على وجود تعاون مشترك من قبل الموظفين الجمركيين والنقابة ووعد بالتوصل لحل نهائي خلال اليوم.

وقال أن صادرات الكويت من "البرتوكيماويات" تعمل على مدار الساعة، حتى انه أكد على إعطائه الموافقة  بخروج باخرة "كبريت" منذ قليل وأنه يتم  الآن عملية شحنها للسماح لها بالخروج من الميناء.

وأوضح أن الشاحنات التي توقفت أمس بسبب الإضراب قد تم السماح لها اليوم بالمرور.

ووعد الغانم بتسهيل كافة العمليات التصديرية الكيماوية والبترولية عبر كافة المنافذ.

وأشاد بتعاون الموظفين الجمركيين ونقابتهم و مراعاتهم للجوانب الإنسانية والأمور التي من شئنها الحفاظ على وطنهم الغالي الكويت، مؤكدا أن الإدارة العامة للجمارك والنقابة وكافة الجمركيين بمثابة فريق عمل واحد متعاون في كافة الأمور ونعمل على مصلحة وطننا الغالي الكويت.

وقال نحن أبناء هذا البلد يسود بيننا التفاهم والمحبة والود ونتمنى سرعة التوصل لاتفاق يرضي الجميع لما فيه خير لنا ولبلدنا.

ودعا وسائل الإعلام والصحافة إلى مساعدة الإدارة في  تسهيل مهمتها والعمل معها في دفع الأمور إلى الإمام.

وقال في حين انه لم يجد حل من شأنه فض هذا الإضراب خلال اليوم وزادت الأمور تأزما فأنه سوف يرفع الأمر إلى الوزارة لاتخاذ القرارات اللازمة.

ووبين الغانم أن مجلس الوزارة يتابع كافة الأمور المتعلقة بالإضراب عن قرب وقد قرر تكليف وزير الداخلية بمتابعة مجريات الأمور وأمر بتكوين لجنة لدراسة كافة الكوادر وحل جميع القضايا المتعلقة بكل هذه الأمور في فترة لا تزيد عن 3 اشهر.

وفي ختام تصريحاته وجه الغانم رسالة إلى جميع الجمركيين المضربين ونقابتهم أن يتفهموا الوضع وان يوقفوا الإضراب في أسرع وقت ممكن، مؤكدا أن رسالتهم قد وصلت وسمع دويها وجاري العمل على دارسة كافة مطالبهم.

×