ناصر المحمد: طرح أربعة شركات تنموية للاكتتاب خلال الأشهر الأربعة المقبلة

ترأس سمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد رئيس مجلس الوزراء ورئيس المجلس الاعلى للتخطيط والتنمية في قصر بيان اليوم الاجتماع الاول لدور الانعقاد الرابع للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية.

والقى سموه في بداية الاجتماع كلمة فيما يلي نصها:

الاخوات والاخوة اعضاء المجلس الاعلى للتخطيط والتنمية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اشكر لكم حضوركم وابارك لكم جهودكم وعطاءكم المتواصل ويسعدني ان ارحب بكم اجمل ترحيب منتهزا فرصة بداية اجتماعات مجلسنا لهذا العام لاشيد بدوركم الايجابي لتحقيق الاهداف الاستراتيجية التى نسعى معا للوصول اليها.

كما اننا نشعر بالفخر والاعتزاز بهذا التعاون الدائم والتنسيق التكاملي بين مجلس الوزراء ومجلسكم الموقر والهادف الى تذليل العقبات التى تواجه طموحات وتطلعات خطة التنمية لبلدنا ولاشك ان هذا النهج يمثل نموذجا يحتذى به فى الشراكة الحقيقية بين مؤسسات الدولة من ناحية وفعاليات القطاع الخاص من ناحية اخرى.

ان هذا النموذج المتقدم فى العمل المؤسسي الحكومي هو المدخل الواعد لترجمة الامال والتنميات الى واقع كويتي مشرق يعيد لبلدنا تميزه التاريخي الذي اتسمت به المسيرة الكويتية ويحقق لنا ولاجيالنا القادمة بلدا مزدهرا ومستقرا توجه فيه مخرجات التنمية لخدمة المواطنين افرادا وجماعات ويعيد للكويت سابق دورها الريادي فى قطاعات التجارة والمال والاعمال والتى جعلت منها على الدوام واحة جذابة ونموذجا حضاريا على المستويين الاقليمي والعالمي.

ولاشك انكم تشاركوني الرأى وتتفقون معى على ان حجم المسؤولية والالتزام بخطط وبرامج ومشاريع التنمية يزداد ثقلا مع التطلعات والامال المعقودة على اعمالنا ولهذا فان الحكومة والمواطنين ينظرون الى اسهامات ومدخلات المجلس الاعلى للتخطيط والتنمية بانها الانواء التى تهتدى بها اشرعة الوطن ويسترشد بها كل المخلصين والخيرين الذين تتلاحم جهودهم لتحقيق الرؤية الاميرية للعودة بكويت الاجداد والاباء الى ماتميزت به من كونها المركز التجاري والمالي الاول فى منطقتنا.

ان تضافر وتكامل الجهود التى يقودها المجلس الاعلى للتخطيط والتنمية تعزز مفاهيم التعاون البناء وروح فريق العمل التى تحقق النجاح المامول لخطة التنمية.

اننا نامل ان ترتقى الوزارات والمؤسسات والاجهزة الحكومية الى مستوى التحديات التنموية التى تواجه الكويت من خلال التعاون المثمر والاستجابة الصادقة لجهود وتوجهات المجلس الاعلى للتخطيط والتنمية ولامانته العامة بالانطلاقة السريعة والالتزام القوي لتنفيذ البرامج التنموية والمشاريع الملتزم بها تشريعيا وماليا فى اطار التنمية المستدامة.

اننا اليوم نشعر بالرضا لما بدا يتحقق من انجازات هي ترجمة لاسهاماتكم الخيرة وخبراتكم الفريدة وارائكم السديدة وافكاركم النيرة فمعا نخطو الى الامام لتنفيذ ماتم تبنيه من مشاريع فى الخطة من خلال طرح 4 شركات من بين 7 شركات فى مجالات الصحة والتخزين والكهرباء والاسكان وحتى تتحقق الشراكة الحقيقية بين القطاعين الحكومي والخاص فانه سيتم دعوة المستثمرين واصحاب رؤوس الاموال للمشاركة والمساهمة فى تميل هذه الشركات واننا نامل ان يتم الاكتتاب العام في هذه الشركات الاربع خلال الاشهر القادمة.

ان الانطلاق نحو انشاء هذه الشركات ما كان ليتحقق لولا الجهود الحثيثة والمباركة التى بذلت لتذليل العقبات والمعوقات والمتمثلة بتخصيص الاراضي اللازمة للمشاريع الادارية والمتطلبات البيئية وغيرها وقد تزامن هذا الانجاز مع التقدم المستمر فى اعداد التشريعات والقوانين المنظمة لتنفيذ وانشاء هذه البرامج والمشاريع التنموية وهو مايكفل الحفاظ على دعائمها المؤسسية.

اكرر شكري لجهودكم المخلصة املين استمرار التواصل والعطاء خدمة لبلدنا الحبيب الكويت وتحقيقا لرؤية حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى وسمو ولي العهد الامين لغد مشرق لوطن العزة والكرامة.

وعقب ذلك استعرض المجلس البنود الواردة في جدول الاعمال حيث صادق على المحضرين السابقين للمجلس كما ناقش المجلس الاجراءات التنفيذية التي تمت في شان قرارات المجلس الاعلى تمهيدا لاحاطة مجلس الوزراء بها كما تم احاطة المجلس الاعلى بشأن تقدم سير العمل في اعداد مشروع الخطة السنوية الثالثة للعام 2012/2013 بالإضافة الى الاجراءات المتخذة للبدء في اعداد تقرير التنمية البشرية لدولة الكويت.