الإطفاء: لن نلغي البصمة والحرس الوطني لسد أي نقص في حال الإضراب

أكد مدير عام الإطفاء اللواء جاسم المنصوري أن الإدارة لن تلغي البصمة عن الإطفائيين، مشيرا الى أن منذ تطبيق النظام في الإدارة تم اكتشاف 200 إطفائي لا يحضرون الى العمل ويستلمون رواتبهم وهم في المنزل.

وقال المنصوري خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم أنهم رفعوا تقريرا الى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود على خلفية الأحداث التي حدثت صباح اليوم من قبل الإطفائيين الذيت تجمهروا امام مبنى الإدارة وما تعرض له القيادييون.

وكان ما يقارب 200 إطفائي اقتحموا مبنى الإدارة العامة للإطفاء للوصول الى مكتب المدير العام حيث دخلوا مكتبه وهو غير موجود، للمطالبة بالغاء نظام البصمة والمطالبة ببدلات المالية إضافية.

وأضاف المنصوري أن التقرير سيعرض على مجلس الوزراء في جلسته غدا لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحق من أساء الى الإدارة.

وأوضح المنصوري أن الإطفائيين هم الوحيدين ممن زادت رواتبهم 100% من الأساسي، وتم رفع بدل مكافحة خطر الى ديوان الخدمة المدنية حيث وافق عليه وبانتظار موافقة مجلس الديوان تمهيدا لاقراره.

وردا على سؤال اذا ما نفذ الإطفائيين إضرابا عن العمل، قال المنصوري ان الإدارة وقعت بروتوكول تعاون مع الحرس الوطني العام الماضي وستقوم الإدارة بتفعليه لسد أي نقص ينتج من الإضراب.

×