ارتفاع قتلى تسرب الغاز في ميناء الأحمدي الى أربعة والمصابان تم علاجهما

ادى تسرب غاز كبريتيد الهيدروجين في إحدى وحدات ميناء الأحمدي الى وفاة أربعة آسيوين من الجنسية الهندية، فيما أصيب اثنان من رجال الإطفاء.

واعلنت شركة البترول الوطنية الكويتية وقوع حادث تسرب غاز في وحدة استرجاع الغاز بمصفاة الاحمدي أدى الى وفاة أربعة من عمال المقاول واصابة اثنين من موظفيها.

وقال مدير ادارة العلاقات العامة والاعلام في الشركة المهندس محمد منصور العجمي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان الحادث المؤسف وقع أثناء القيام بأعمال الصيانة الدورية في وحدة استرجاع الغاز بالمصفاة ما أدى وبكل أسى الى وفاة أربعة من عمال المقاول واصابة اثنين من موظفي الشركة.

واوضح العجمي ان الحادث وقع نتيجة تسرب غاز في الوحدة مضيفا ان المصابين تم علاجهما وخرجا من المستشفى وهما في حالة جيدة الآن.

وذكر ان الادارة العليا في الشركة انتقلت على الفور الى المصفاة للوقوف على الحادث مبينا انه تم تشكيل لجنة لمعرفة الاسباب التي أدت الى وقوعه.

واشار الى ان الشركة قامت على الفور بتفعيل الخطط المتبعة في حالات الطوارئ والصحة والسلامة والبيئة مؤكدا أن الحادث لم يؤثر على الطاقة التكريرية للمصفاة ولا على عمليات الشحن والتصدير.

وقال نائب رئس نقابه البترول الوطنية محمد الهملان  بان حادث تسرب لغاز كبريتيد الهيدروجين لوحده استرجاع الغاز (FJRU) ادى الي وفاه اربع من عمال مقاول الصيانه من الجنسيه الاسيويه واصابه مراقب الوحده واحد الاطفائيين كويتيين ويتلقون العلاج وحالتهم مستقره.

وأضاف الهملان أن الواقعه تتلخص بقيام عمال الصيانه لفتح احد الخطوط المعزوله وذلك لتجهيز الوحده للتشغيل بعد اجراءات الصيانه التي اجريت خلال الاسبوعين الماضيين، وقد تسرب غاز كبريتيد الهادروجين السام فادى الي وفاه ثلاث عمال فورا والاخر فارق الحياه اثناء محاوله انقاذه اضافه الى الاصابات التي ذكرت.

وأوضح الهملان أنه حذر سابقا من استخدام هذه العماله الرخيصه الغير مدربه وتعريضها لحياتهم وحيات الاخرين للخطر وتعريض المنشات النفطيه ايضا للخطر الامر الذي يستدعي لمراجعه كل الاجراءات الخاصه في الامن والسلام والصيانه وطرق اختيار العماله وتدريبها وتاهيلها.

×