نائب الرئيس الأمريكي: ملتزمون بأمن الكويت بشكل خاص والخليج بشكل عام

اجتمع سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء مساء اليوم في البيت الابيض مع نائب رئيس الولايات المتحدة الامريكية جو بايدن.

وعقب الاجتماع قال سفير دولة الكويت في واشنطن الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح في تصريح مشترك لوكالة الانباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت انه كان لقاء وديا ومثمرا تناول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

واوضح السفير الكويتي ان سمو رئيس مجلس الوزراء ناقش العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك مع بايدن لاسيما العلاقات الثنائية حيث اكد بايدن التزام الولايات المتحدة بأمن الكويت بشكل خاص وامن منطقة الخليج بشكل عام وهو الامر الذي كان محل تقدير وثناء من سمو رئيس مجلس الوزراء.

وبين السفير الشيخ سالم الصباح ان سمو رئيس مجلس الوزراء اثار مع بايدن ملف المحتجزين الكويتيين في غوانتانامو فوزي العودة وفايز الكندري شارحا له الاهمية الكبرى لهذه القضية بالنسبة الى الكويت حكومة وشعبا وطلب منه بذل قصارى الجهد لاطلاق سراحهما مشيرا الى ان نائب الرئيس الامريكي وعد سمو رئيس مجلس الوزراء بالنطر بجدية الى هذا الملف.

واوضح الشيخ سالم ان هناك تطابقا وتوافقا تاما في مجمل القضايا التي بحثت مشيرا الى ان الجانبين ناقشا موضوع انسحاب القوات الامريكية من العراق.

واكد ان سمو رئيس مجلس الوزراء حرص على طرح هذا الموضوع مع بايدن كونه المسؤول الاول في الادارة الامريكية عن ملف العراق.

واضاف السفير الكويتي ان بايدن اكد التزام الولايات المتحدة الامريكية بأمن الكويت وامن المنطقة في اعقاب ذلك الانسحاب.

واشار الى ان الجانبين بحثا العديد من المواضيع الاقليمية ذات الاهتمام المشترك مؤكدا وجود تطابق في وجهات النظر بشكل تام بين الطرفين.

واوضح ان هناك علاقة شخصية تربط سمو رئيس الوزراء بنائب الرئيس الامريكي مؤكدا ان زيارة سمو رئيس مجلس الوزراء الى واشنطن حققت الاهداف المرجوة منها.