المحمد لكلينتون: معتقلينا في غوانتاناموا قضية شعبية تحظى بأولوية في الكويت

استقبل سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء بمقر اقامته في العاصمة الامريكية واشنطن اليوم وزيرة خارجية الولايات المتحدة الامريكية هيلاري كلينتون.

وقال سفير دولة الكويت في واشنطن الشيخ سالم العبدالله الجابر الصباح انه لقاء سموه مع الوزيرة كلينتون كان ايجابيا وبناء وصريحا.

واضاف ان "الحوار بين الجانبين دار حول العديد من القضايا الثنائية والاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك" موضحا ان سمو رئيس مجلس الوزراء ناقش مع وزيرة الخارجية الامريكية مسألة انسحاب القوات الامريكية من العراق والتطورات التي يشهدها العالم العربي وما يسمى الربيع العربي.

واوضح السفير الكويتي ان هناك تطابقا في وجهات النظر بين الطرفين تجاه مجمل القضايا في المنطقة التي تم التباحث فيها.

وقال الشيخ سالم ان سمو رئيس مجلس الوزراء ناقش مع كلينتون ملف معتقلينا في غوانتانامو "واكد لها انها قضية شعبية تحظى باولوية كبرى لدى القيادة السياسية في الكويت".

واضاف السفير الكويتي ان "المعتقلين الكويتيين في غوانتانامو فوزي العودة وفايز الكندري هما من ابناء الكويت" مشيرا الى ان سمو رئيس مجلس الوزراء طلب من كلينتون ان تبذل قصارى جهدها للافراج عنهما".

واكد ان "سمو رئيس مجلس الوزراء ابدى لوزيرة الخارجية الامريكية استعداد دولة الكويت لتقديم الضمانات المطلوبة كافة من قبل الجانب الامريكي لطمأنتهم الى ان هذين المعتقلين لا يشكلان خطرا مستقبليا على الولايات المتحدة وهو ما يشكل هاجسا اساسيا لدى الولايات المتحدة".

على صعيد متصل استقبل سمو رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الاركان المشتركة في الجيش الامريكي الادميرال مايكل مولن.

وقال الشيخ سالم العبدالله ان سمو رئيس مجلس الوزراء بحث مع الادميرال مولن التعاون العسكري بين الكويت والولايات المتحدة وامن منطقة الخليج العربي بشكل عام.

وفيما يتعلق بالتعاون العسكري الكويتي - الامريكي المشترك اوضح السفير الكويتي ان الادميرال مولن ابدى لسمو رئيس مجلس الوزراء جزيل الشكر والعرفان على ما تقدمه الكويت من تسهيلات ومساعدات للقوات الامريكية في المنطقة "الامر الذي لاقى تقدير سمو رئيس الوزراء".

واضاف ان الجانبين تطرقا كذلك الى الدور المستقبلي للقوات الامريكية في الكويت والمنطقة في اعقاب انسحاب القوات الامريكية من العراق.

وقال الشيخ سالم ان المباحثات اكدت تطابق وجهات نظر الجانبين الكويتي والامريكي وتأكيد الادميرال مولن التزام الولايات المتحدة باستتباب الامن في الكويت بشكل خاص وفي منطقة الخليج بشكل عام.

كما استقبل سمو رئيس مجلس الوزراء في مقر اقامته في العاصمة واشنطن رئيس جامعة (جورج واشنطن) ستيف كناب الذي قال في تصريح مشترك لوكالة الانباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت انه "شرف لنا دائما ان نلتقي سمو رئيس مجلس الوزراء".

وقال "لقد كانت محادثة لطيفة جدا مع سمو رئيس مجلس الوزراء" مؤكدا عمق العلاقات الكويتية مع جامعة جورج واشنطن "التي كثيرا ما قدمت الدعم لبرامجنا الاكاديمية في مجال دراسات الشرق الاوسط".

واوضح كناب ان سمو رئيس مجلس الوزراء "اكرمنا بزيارة جامعتنا في الماضي والتقى بطلبتنا في الكلية" مضيفا ان الحوار مع سمو رئيس مجلس الوزراء كان مثمرا للغاية" مشيدا بالعلاقات الوطيدة والوثيقة التي تربط جامعة الكويت بجامعة جورج واشنطن.

وحضر اللقاءات اعضاء الوفد الرسمي المرافق لسموه.

×