الكويت وكندا توقعان اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار بين البلدين

عقد سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء وفي اطار زيارته الرسمية لكندا اليوم جلسة مباحثات مع معالي رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر في مقر البرلمان وبحضور أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسموه.

واستعرض الجانبان خلال المباحثات مسيرة العلاقات الثنائية بين البلدين - هذه العلاقات الممتدة لأكثر من اربعة عقود في شتي المجالات.

وقد عبر سمو رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع عن امتنان دولة الكويت لموقف كندا الثابت خلال عدوان النظام العراقي السابق على دولة الكويت ومساندتها الثابته للشرعية الكويتية ومساهمتها الفاعلة في تحرير الكويت.

كما تناول الجانبان أوجه التعاون بين البلدين في شتي المجالات وفي مقدمتها التعاون الاقتصادي والاستثماري وأهمية زيادة تبادل الزيارات بين رجال الأعمال للتعرف على فرص الاستثمار لدى البلدين ومساهمة الشركات الكندية في خطة التنمية التي باشرت بها الكويت مؤخرا.

وبحث الجانبان أيضا زيادة التعاون وتبادل الخبرات فى مجال التعليم والعمل على توفير مقاعد دراسية أكثر للطلبة الكويتيين الراغبين في مواصلة تعليمهم الأكاديمي في كندا.
كما ناقش سموه ومعالي رئيس الوزراء الكندي فى المستجدات التى تشهدها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وموقف البلدين المتطابق تجاهها مسلطا الضوء على مبادرة دول مجلس التعاون الخليجي تجاه اليمن والمساعدات الانسانية التي أمر بها صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه للمجلس الانتقالي الليبي.

وتطرق الجانبان الى القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلى وجه الخصوص تطورات القضية الفلسطينية ومكافحة الارهاب.

وعقب المباحثات احتفل الجانبان بالتوقيع علي اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار بين البلدين واعلان نوايا لاتفاقية النقل الجوي بين الحكومتين حيث وقعها عن الجانب الكويتي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد الصباح وعن الجانب الكندي وزير التجارة الدولية ادوارد فاست.

هذا وأقام رئيس مجلس الوزراء الكندي مأدبة غداء عمل على شرف سمو رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق.

×