بنك يحيل الى النيابة نائبا تضخم حسابه ويشارك اليوم في مهرجان الإرادة

أحال أحد المصارف أمس إلى النيابة نائبا شهد حسابه المصرفي تضخما بالايداعات في فترة قصيرة وذلك للاشتباه في مخالفته قانون غسيل الاموال.

وأفادت صحيفة الراي الكويتية أن مصادر مطلعة جدا على ملف «الايداعات المليونية» تحفظت عن ذكر اسم النائب إلا أن الصحيفة أشارت الى انه من النواب الذين سيشاركون اليوم في مهرجان ساحة الارادة وسبق له ان قدم استجوابا الى احد الوزراء عام 2009.

وأوضحت مصادر مصرفية للصحيفة ان النيابة هي صاحبة القرار الاول والاخير في هذه المسألة وان احالة البنك للنائب «إجراء فني» يتوافق مع متطلبات القانون بغض النظر عن اي اعتبارات اخرى «خصوصا السياسية منها»، مكررة طلبها ابعاد المصارف عن لعبة التجاذب السياسي الداخلي.

وبينت المصادر أن عملية تدقيق الايداعات التي يشتبه بمخالفتها لقانون غسيل الاموال مستمرة «وهناك احتمالات كبيرة لتحويل المزيد من الحسابات خلال الفترة المقبلة سواء لنواب حاليين أو سابقين أو لغيرهم ممن توجد شبهات في ايداعاتهم»، لافتة الى انه على رغم التهم التي تم كيلها للبنوك في هذا الشأن إلا انها لن تحيد عن تطبيق القانون، تاركة للنيابة العامة ان تقول كلمتها في قانونية أو عدم قانونية هذه الايداعات.