الكويت: نعرب عن ارتياحنا لقبول الرئيس اليمني نقل صلاحياته الى نائبه

اعربت دولة الكويت امام مجلس حقوق الانسان عن ارتياحها لقرار الرئيس اليمني علي عبدالله صالح نقل صلاحياته الى نائبه وهي احدى الخطوات التنفيذية الواردة في المبادرة الخليجية وتمثل نقلة سياسية كبيرة الى الأمام من أجل حل الأزمة التي تعصف باليمن.

وقال مندوب دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة في جنيف السفير ضرار عبدالرزاق رزوقي في كلمة بلاده امام المجلس "ان الكويت تعرب ايضا عن ارتياحها لقرار السلطات اليمنية قبول المبادرة الخليجية لحل الأزمة حفاظا على وحدة ذلك البلد وأمنه واستقراره".

واعرب السفير رزوقي عن تطلع الكويت الى أن تقود المبادرة الى اتفاق يلبي طموحات الشعب اليمني في التغيير والاصلاح بشكل يجنب الانزلاق للفوضى والعنف وذلك بعد ازالة عناصر التوتر سياسيا وأمنيا.

وشدد على ان الكويت "تتطلع الى أن تكون حقوق الانسان في محور الاصلاحات التي ستلي توقيع كل الأطراف على المبادرة الخليجية والبدء في تنفيذها" مرحبا في الوقت ذاته بتقرير المفوضة السامية لحقوق الانسان بشأن الزيارة التي قام بها وفد من المفوضية الى اليمن.

وطالب المجتمع الدولي بضرورة "دعم عملية المصالحة الوطنية في اليمن ومد يد العون والمساعدة ليتمكن شعبه من اعادة بناء دولة حديثة تقوم على العدالة واحترام حقوق الانسان".

واشار الى ما جاء في تقرير المفوضية السامية حول تدهور الحالة الانسانية في اليمن بسبب حال عدم الاستقرار اذ ان هذه الأوضاع تؤثر سلبا على غالبية السكان لاسيما الأكثر فقرا والأكثر ضعفا كالأطفال والمشردين واللاجئين.

واكد قلق البعثة الاممية التي زارت اليمن بشأن الصعوبات التي يعانيها المواطنون للحصول على الكهرباء والوقود والمياه الصالحة للشرب اضافة الى الخدمات الأساسية كالرعاية الصحية والتعليم وغيرهما.

×