الصحة العالمية: الامراض غير السارية سبب 76 في المئة من الوفيات بالكويت

اكد تقرير صادر عن (منظمة الصحة العالمية) اليوم التقديرات التي تشير الى ان الامراض غير السارية تسببت في 76 في المئة من حالات الوفيات في الكويت التي كان اغلبها (46 في المئة) بسبب الاصابة بأمراض القلب والدورة الدموية.

وشكلت الوفيات بسبب امراض السرطان نسبة تقارب 13 في المئة والوفيات جراء الامراض التنفسية اثنان في المئة وتلك الناجمة عن ارتفاع نسبة السكر في الجسم ثلاثة في المئة.

فيما شكلت الوفيات التي وقعت بسبب الاصابة بأمراض غير سارية اخرى نسبة 12 في المئة و13 في المئة نسبة الذين قضوا في حوادث و11 في المئة من توفوا بسبب الامراض السارية وامراض الامومة والفترة المحيطة بالولادة وامراض التغذية.

وفي الوقت ذاته اوضح التقرير ان الامراض غير السارية في طليعة اسباب الوفاة في جميع انحاء العالم اذ حصد هذا النوع من الامراض ارواح اكثر من 36 مليون نسمة في عام 2008 فيما تسببت الامراض القلبية الوعائية في 48 في المئة من هذه الوفيات والسرطانات 21 في المئة وامراض الجهاز التنفسي المزمنة 12 في المئة وداء ارتفاع السكر في الجسم ثلاثة في المئة.

وحول هذا الخصوص قال المدير العام المساعد ل (دائرة الامراض غير السارية والصحة النفسية) في (منظمة الصحة العالمية) الدكتور علاء العلوان في مقدمة التقرير "ان التقرير يبين اين يتعين على كل حكومة تركيز جهودها من اجل الوقاية والعلاج من فئات الامراض القاتلة الرئيسة وهي السرطان وامراض القلب والسكتة الدماغية وامراض الرئة وداء ارتفاع نسبة السكر في الجسم".

وتضمن التقرير ايضا تفاصيل نسبة الوفيات التي تقع في كل بلد جراء الاصابة بالامراض غير السارية والمعلومات الخاصة بمعدل انتشارها والاتجاهات السائدة في عوامل الخطر الايضية (الكولسترول وضغط الدم ومؤشر كتلة الجسم وسكر الدم) الى جانب بيانات خاصة تطرقت الى قدرة البلد في التصدي للامراض.

ولفت التقرير الى ان من بين جميع الوفيات التي وقعت في عام 2008 جراء الاصابة بالامراض غير السارية وقعت اكثر من تسعة ملايين حالة وفاة لاشخاص لم تصل اعمارهم سن الستين عاما كما حدثت 90 في المئة من هذه الوفيات المبكرة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وأوضح ان الرجال والنساء في البلدان المنخفضة الدخل اكثر عرضة من نظرائهم في البلدان المرتفعة الدخل للوفاة نتيجة للامراض غير السارية قبل سن الستين بثلاث مرات تقريبا.

وبحسب هذه التقديرات فإنه من الممكن ان تصل نسبة الرجال الذين يموتون قبل سن الستين بسبب الامراض غير السارية الى 67 في المئة وبلغت اعلى نسبة مسجلة بين النساء قبل سن الستين 58 في المئة.

بينما بلغت اقل معدلات للوفاة بسبب الامراض غير السارية ثمانية في المئة بين الرجال قبل سن الستين وستة في المئة بين النساء قبل الستين.

كما رصد التقرير ان 87 في المئة من الوفيات في الولايات المتحدة تعود الى الاصابة بالامراض غير السارية اذ تبلغ نسبة المدخنين بين السكان 16 في المئة ونسبة الخاملين بدنيا 43 في المئة وارتفاع مؤشر كتلة الجسم الذي ترتفع معه مستويات الجلوكوز.

ويرى خبراء (منظمة الصحة العالمية) ان هذه الاتجاهات السائدة عموما تدل على ان الاجراءات المتخذة في كثير من البلدان المرتفعة الدخل تساعد في خفض ضغط الدم والكولسترول الا انه من الضروري فعل المزيد بشأن مؤشر كتلة الجسم ومعالجة داء ارتفاع نسبة السكر في الجسم.

×