الوزير المليفي: استقلت .. لم استقل .. لا تعليق

رفض وزير التربية والتعليم أحمد المليفي التعليق على الأنباء التي تواترت عن تقديمه استقالته لمجلس الوزراء.

وطالب المليفي خلال الجولة التفقدية لمدرستي الصابرية والفوارس الابتدائيتين في منطقة عبدالله المبارك بالتركيز على على الجولة، تاركا الباب مفتوحا لتهكنات الاستقالة على خلفية اقرار مجلس الوزراء في اجتماعة يوم أمس زيادة رواتب القطاع النفطي وعدم اقرار كادر المعلمين.

ودعا المليفي قياديي التربية إلى تطوير المناهج بما يعزز القيم والمفاهيم الأصيلة للمجتمع الكويتي ونبذ الطائفية والقبلية، مشددا على ضرورة ممارسة الطلبة لهذه القيم في جميع المواد الدراسية وألا تقتصر على حصص النشاط وحدها.

وأشار المليفي إلى أنه خلال استماعه إلى الطلبة وهم يرددون النشيط الوطني شعر بالروح الوطنية العالية لديهم، مضيفا "لم نتردد في المشاركة مع الصغار في ترديد النشد الوطني"، مؤكدا على أهمية غرس هذه القيمة الأصيلة وحب الوطن في نفوس النشأ، آخذا بالاعتبار بأهمية الابتعاد عن النقاشات ذات الطابع الفئوي والمذهبي والأمور الخلافية والمعرفة.

وحول موضوع النجاح التلقائي في صفوف المرحلة الأبتدائية أكد الوزير المليفي أنه سيتم مناقشة هذا الأمر من خلال مجلس وكلاء التربية، خاصة وأن مثل هذه الأمور الفنية تحتاج إلى مزيد من الدراسة من قبل المتخصصين وأهل الميدان التربوي، مشددا على أنه لا ينفرد قرارات في مثل هذه الأمور.

×