نقابة نفط الكويت: الاضراب 18 الجاري ويبدأ مع بداية الدوامات

 

أكد اتحاد عمال البترول والبتروكيماويات والنقابات النفطية أن زيادة القطاع النفطي التي اقرها مجلس الخدمة المدنية جاءن مخيبة للآمال ومحبطة للعمال.

 

وأضاف الاتحاد في بيان حصلت صحيفة كويت نيوز على نسخة منه أن مجلس الخدمة المدنية ابتدع نظاما جديدا جديد لا يمت للأسس العلمية والفنية بصلة ولا يتناسب مع لوائح سلم الاجور والمرتبات في القطاع النفطي المعمول به منذ زمن طويل.

وأوضخ أن المجلس "استحداث مكافأة فنية وأخرى إدارية لا تدخل ضمن المعاش التقاعدي ولا تحسب في أي امتيازات اخرى وتم الغاء الزيادة على الراتب الاساسي (الهيكلية) وهي أهم عنصر من عناصر سلم الاجور والمرتبات التي تتصاعد مع خدمة الموظف التراكمية، كما تم الغاء الزيادة المقررة على العلاوة التشجيعية التي تحقق الاستقرار الوظيفي"، مشيرا الى أن هذا الوضعراعى كبار الموظفين وتناسى صغارهم من الطبقة الكادحة.

ودعا الاتحاد الجميع لعدم الالتفات لأي إشاعات أو أصوات نشاز قد تظهر لزعزعة صفوفهم وتفريق وحدتهم، لافتا الى أن التفافهم حول الاتحاد والنقابات هو الحصن الذي "سيتكسر على أسوارها أي محاولة للنيل من حقوقهم ومكتسباتهم".

الى ذلك، ابلغت نقابة العاملين في شركة نفط الكويت الشركة في كتاب رسمي عن موعد الاضراب والذي ذكرت انه سيكون يوم الأحد 18 من الشهر الجاري، لافتة الى ان ادارة الشركة ستكون مسئوله رسميا عن المنشآت النفطية بعد الساعة (6) / (7) من صباح يوم الاضراب.

ودعت جميع العاملين في مختلف قطاعات الانتاج (مراكز التجميع ومحطات تعزيز الغاز ومناولة المياه والمختبرات ومرافق التصدير) وغيرهم من العاملين في نظام النوبات داخل شركة نفط الكويت اخلاء مواقع العمل بعد انتهاء النوبة المسائية التي تنتهي صباح يوم الاضراب مباشرة والانصراف دون انتظار العاملين في النوبة الصباحية يوم الاضراب الذين سيكون مقر عملهم في نقابة العاملين بملابس العمل الرسمية.

اما العاملين في الفترة الصباحية المعتادة في مختلف مديريات وفرق الشركة فعليهم التحضير والبقاء في مقر النقابة من الساعة (7) وحتى نهاية وقت العمل، علما بان الاضراب سيستمر دون توقف حتى يتم تحقيق المطالب المشروعة.

×