الحكومة تنفي ما تناقلته وسائل إعلام عن اعتذار المحمد لنظيره المالكي

نفى الناطق وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الناطق الرسمي للحكومة علي الراشد ما تناقلته وسائل إعلام عن اعتذار رئيس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد لنظيره العراقي على خلفية احتجاز البحرية الكويتية لعدد من الصيادين العراقيين.

وقال الراشد في تصريح أصدره اليوم الخميس أن الاتصال بين المحمد ونوري المالكي كان بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد وتبادل التهاني بهذه المناسبة وأن سموه أعرب خلال اتصاله عن أسفه بأن تحدث مثل هذه الأمور بين بلدين شقيقين وتمنى أن يتم تجنبها وتطويقها من خلال التنسيق المتواصل بين أجهزة البحرية في البلدين

من جانبه فقد أكد السيد المالكي على أهمية استمرار هذا التنسيق بين أجهزة البحرية في الجانبين لما فيه مصلحة البلدين والحفاظ على علاقاتهما الأخوية.

كما شدد السيد المالكي أيضا على حرص الأشقاء في العراق على الارتقاء بالعلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين الى المستوى الذي يحقق مصالحهما المشتركة ويمكنهما من تطويق كل ما من شأنه الاساءة لهذه العلاقات الأخوية المتميزة.