مجلس الوزراء: نؤكد ثقتنا في بنك الكويت المركزي وما يتمتع به من مكانه عالية

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء.

وبعد الاجتماع صرح الناطق الرسمي للحكومة وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء علي الراشد بأن المجلس استعرض في مستهل اجتماعه الرسائل التي تلقاها سمو الأمير من كل من الرئيس الدكتور بوني ياي ي رئيس جمهورية بنين والرئيس عبدالله واد ي رئيس جمهورية السنغال وفخامة الرئيس اسياس افورقي ي رئيس دولة اريتريا ودبليو بولدوين سبنسر ي رئيس وزراء انتيغوا وباربودا وقد تناولت هذه الرسائل العلاقات الثنائية الطيبة القائمة بين دولة الكويت وكل من هذه الدول الصديقة وسبل تنميتها في مختلف المجالات والميادين.

كما اطلع المجلس على الرسالة التي تلقاها سمو الأمير من نائبة الأمين العام للشؤون الانسانية والطوارئ ومنسقة عمليات الاغاثة فاليري اموس والتي تضمنت شكر المؤسسة الانسانية للجهود الكويتية في المجال الانساني وفي اطار جمع المساعدات المالية لاغاثة اللاجئين في الصومال.

واستعرض المجلس كذلك الرسالة التي تلقاها سمو رئيس مجلس الوزراء من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة والتي تضمنت دعوة سموه للمشاركة في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي السادس حول الشرق الأوسط في أكتوبر القادم.

وقال الوزير علي الراشد انه بناء على أمر من سمو الأمير فقد قرر مجلس الوزراء صرف معاش استثنائي للمتقاعدين العسكريين في كل من الجيش والشرطة والحرس الوطني والاطفاء برتبة لواء وعميد وعقيد ومقدم ورائد ممن تقاعدوا خلال الفترة من 26/2/1991 حتى 30/6/2004 وذلك أسوة بزملائهم الذين شملهم قرار مجلس الوزراء الصادر في هذا الشأن ممن تقاعدوا خلال الفترة من 1/7/2004 حتى 27/4/2008.
وأكد مجلس الوزراء ان هذه المكرمة تعكس حرص سمو الأمير واهتمامه بأبنائه العسكريين وتلمس همومهم ومعاناتهم والعمل دوما لتجسيد تقدير الدولة لدورهم الحيوي الهام ومسئولياتهم الجسيمة.

وقد أحيط المجلس علما بالزيارة التي سيقوم بها سمو رئيس مجلس الوزراء الى الاتحاد السويسري خلال الفترة من 12/9 الى 16/9/2011 حيث يرافق سموه عبد الرحمن العتيقي المستشار بمكتب سمو أمير البلاد والشيخ الدكتور محمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ومصطفى الشمالي وزير المالية الدكتور هلال الساير وزير الصحة والدكتورة أماني بورسلي وزيرة التجارة والصناعة وعبد الوهاب الهارون وزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية وخالد الصقر النائب الأول لرئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الكويت وكبار المسؤولين في الديوان الأميري وديوان سمو رئيس مجلس الوزراء ووزارة الخارجية وغرفة تجارة وصناعة الكويت ووفد اعلامي وأمني.

كما أحيط المجلس علما بقيام سمو رئيس مجلس الوزراء بزيارة الى الولايات المتحدة الأمريكية رئيسا لوفد دولة الكويت المشارك في اجتماعات الدورة 66 للجمعية العامة للأمم المتحدة وذلك خلال الفترة من 16/9 الى 22/9/2011 ممثلا عن حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه بوفد يضم في عضويته كلا من عبد الرحمن سالم العتيقي ي المستشار بمكتب حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه والشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية والدكتور هلال مساعد الساير ي وزير الصحة وكبار المسؤولين في الديوان الأميري وديوان سمو رئيس مجلس الوزراء ووزارة الخارجية.

ثم استمع المجلس الى شرح مفصل قدمه ممثل سمو الأمير نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد الصباح حول نتائج قمة مجموعة الاتصال الدولية بشأن ليبيا (مؤتمر أصدقاء ليبيا) الذي عقد في باريس يوم الجمعة الماضي وما شهده المؤتمر من فعاليات ومداولات ومتابعة آخر تطورات الوضع في ليبيا وقد أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ان دولة الكويت انطلقت في دعم ثورة الشعب الليبي الشقيق من ايمان راسخ بأحقية مطالبه ومشروعيتها وتأكيدا على التزامها بواجباتها تجاه أشقائها وتجاه ثوابتها المبدئية كما عبر عن عميق الأمل والثقة في قدرة الأشقاء في ليبيا على الحفاظ على وحدة ليبيا واعادة الأمن والاستقرار فيها والعمل على اعادة البناء والأعمار فيها بما يتناسب مع حجم التضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب الليبي الشقيق دفاعا عن حقوقه وحريته وكرامته.

وقد استمع المجلس الى شرح من وزير المالية مصطفى جاسم الشمالي حول الاجراءات المتعلقة بما أشيع حول بعض المعلومات والايداعات المصرفية حيث أوضح محافظ بنك الكويت المركزي للمجلس كافة الاعتبارات القانونية والمهنية ذات الصلة بالتعامل مع هذه المسألة مبينا حدود الاختصاصات والصلاحيات المتاحة لكل من الجهات المعنية بهذا الموضوع مؤكدا ان البنك المركزي حريص على الالتزام الكامل بمسؤولياته واختصاصاته وعلى التطبيق الدقيق لأحكام القانون دون تهاون أو تساهل ولن يدخر وسعا في مواجهة أي خلل أو ممارسات من شأنها مخالفة القانون أو تعريض العمل المصرفي الكويتي لأي مساس.

وقد أكد مجلس الوزراء ثقته في بنك الكويت المركزي وما يتمتع به من مكانة عالية وحرص أكيد.

وفي ضوء الاهتمام الكبير الذي يوليه مجلس الوزراء لوظيفة المعلم تقديرا لدوره الحيوي المهم في بناء الأجيال فقد عرض وزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد المليفي نتائج الدراسة العلمية التي قامت بها الوزارة في شأن مكافأة الأداء السنوية للمعلمين والتي تعتمد في أساسها على فلسفة عملية تستهدف تجسيد مبدأ العطاء مقابل الأداء وانصاف وتحفيز الجهود المميزة التي يقوم بها المعلمون والمعلمات في الاضطلاع بمسؤولياتهم الجسيمة والمرهقة واشاعة روح المسؤولية المهنية والوطنية وكذلك معالجة بعض أوجه القصور والسلبيات القائمة في العملية التعليمية والحد من آثارها وتداعياتها على مخرجات التعليم كما أوضح للمجلس البيانات الاحصائية المتعلقة بمعايير الأداء وعناصر التقييم من الهيئة التدريسية والتي تشكل مرتكزات المشروع الاصلاحي لعملية التعليم وكذلك التفاصيل الخاصة بقيمة البدلات والمكافآت لأعضاء الهيئة التدريسية بشرائحها المختلفة.

وقد عبر مجلس الوزراء عن تقديره وارتياحه ازاء هذه الدراسة وما تضمنته من اقتراحات عملية تحقق الأهداف المنشودة في دعم عملية التعليم واحترام مكانة المعلم وتقدير جهوده ودوره الحيوي على أساس واضح من الانصاف والمساواة والعدالة معربا عن ثقته في أن تنعكس نتائجها الطيبة على التعليم ومخرجاته في القريب العاجل باذن الله.

كذلك اطلع المجلس على توصيات اللجنة بشأن مشروع مرسوم بالموافقة على اتفاق تعاون بين حكومة دولة الكويت وحكومة الجمهورية التونسية في مجالي النفط والغاز ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاق خدمات جوية بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية السنغال ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاق انشاء لجنة مشتركة للتعاون الثنائي بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية ليبيريا.

وقرر المجلس الموافقة على مشروعات المراسيم المشار اليها ورفعها لسمو الأمير.

واطلع المجلس أيضا على توصية اللجنة بشأن مشروع قانون بالموافقة على اتفاقية التعاون القانوني والقضائي في المسائل الجزائية بين حكومة دولة الكويت ومجلس وزراء جمهورية ألبانيا وقرر المجلس الموافقة على مشروع القانون ورفعه لسمو الأمير تمهيدا لاحالته الى مجلس الأمة.

كما بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة على الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

×