الوزير المليفي: كليتين للبنات في الأحمدي والجهراء وجامعة جديدة في حولي

أعلن وزير التربية ووزير التعليم العالي احمد المليفي عن تخصيص مدرستين في محافظتي الجهراء والاحمدي لتكونا كليتين مجتمعيتين لتدريس البنات مع انطلاقة العام الجامعي المقبل 2012 - 2013 وذلك تسهيلا امام هؤلاء الطالبات في امر تحصيلهن العلمي وتخفيفا للازدحام المروري مؤكدا ان هذا الامر يعتبر النواة الاولية لتأسيس جامعات حكومية اخرى.

وقال المليفي في تصريح للصحافيين عقب حضوره جانب من الدورة التدريبية للمعلمين الجدد بمنطقة العاصمة ان العملية التعليمية في الكليتين ستكون مخصصة لتدريس المواد التمهيدية (المواد المشتركة) مشددا على ان هذه الخطوة من شأنها توفير فرص عمل جديدة للعاملين بالجامعة وكذلك تسهيل مهمة المتعلمين قبل تخصصهم في المجالات الدراسية وتوفير طاقة استيعابية جديدة تساعد في "تدارك الملاحظات بمسألة القبول الجامعي".

واكد نيته في مخاطبة اعضاء مجلس الامة لتخصيص جلسة تعليمية يتم من خلالها اقرار قانون الجامعات الحكومية الجديد والذي سيتيح امكانية انشاء جامعة حكومية اخرى مشيرا الى انه سيشكل لجنة من مسؤولي الجامعة للبدء بخطوات تنفيذ جامعة حكومية جديدة وبحسب الخطة الموضوعة سيتم تحديد مقري المعهد التجاري بنات وبنين كموقع للجامعة الجديدة لاسيما ان المعهد التجاري سينتقل الى المقر الجديد في العارضية الصناعية خلال العام المقبل.

وذكر المليفي انه سيجتمع اليوم مع مسؤولي التعليم العالي للنظر في مصير الطلبة الكويتيين غير المقبولين في خطة الابتعاث الخارجي الاولى كما سيبحث تحديد المقاعد الاضافية التي ستخصص للطلبة الذين لم يحالفهم الحظ وكذلك تواقيت تاريخ التسجيل والالية لمن تنطبق عليهم الشروط وذلك تنفيذا لقرار مجلس الوزراء في تعزيز ميزانية البعثات الخارجية.

واشار الى مخاطبته للقيادات الجامعية بشأن تشكيل اللجان الخاصة بمتابعة سد النقص في اعضاء هيئة التدريس الجامعية واستقطاب الكفاءات منهم لمعالجة هذا الخلل في اسرع وقت.

وحول الدورة التدريبية رحب المليفي بالمعلمين الجدد لدخولهم سلك التدريس مع بداية العام الدراسي مؤكدا ان مهنة التعليم من اسمى المهن وان التربية عملية مستمرة وتحتاج الى تطوير دائم ومتابعة فنية وجهد.

بدورها اكدت مدير عام منطقة العاصمة التعليمية رقية علي حسين ان عدد المعلمين الجدد يبلغ 455 معلما ومعلمة الملتحقين بالدورات التدريبية بالمنطقة في مختلف التخصصات الدراسية لافتة الى ان المعلمين سيلتحقون بمراكز عملهم حين الانتهاء من الدورة مباشرة.

وشددت حسين على ان الدورات التدريبية ستكثف المواضيع الفنية من يوم غد وسيتم تقسيم المعلمين الى فئات بحسب تخصصاتهم الدراسية مبينة ان المحاضرين في الدورات ركزوا في اليومين السابقين على كيفية التعامل مع المتعلمين وكذلك الطرق التدريسية للمناهج الدراسية.

×