الداخلية: العراقي الذي تم ضبطه مخالف لقانون الاقامة وليس جاسوسا

أوضحت وزارة الداخلية في تعقيب لها حول ما نشرته احدي الصحف المحلية علي صدر صفحتها الأولي في عددها الصادر يوم الأحد الموافق 4/9/2011 تحت عنوان جاسوس عراقي في حولي وأن جهاز أمن الدولة القي القبض عليه بتهمة التجسس والتخابر مع الاستخبارات العراقية .

وأشارت الوزارة في توضيح لها إلي أن الوافد العراقي المذكور قد دخل البلاد قادما من العراق بسمه زيارة تجارية وقد انتهت ، مما يعد مخالفا لقانون إقامة الأجانب ، وبناء عليه تم ضبطه من قبل إحدى أجهزة الأمن ، وهو مطلوب للإدارة العامة لمباحث الهجرة للسبب ذاته ، وقد تبين من التحقيقات التي أجريت معه أن المذكور قام بتمزيق جواز سفره العراقي وتخلص منه علي خلفية الإدعاء بأنه من فئة غير محددي الجنسية .

وأضافت الوزارة أن المذكور يخضع حاليا لإجراءات التحقيق المعتادة تمهيدا لإحالته إلي القضاء ، وأن ما نشرته تلك الصحيفة لا يمت للحقيقة بأي صلة ويفتقد للدقة والموضوعية ، معربة في الوقت ذاته بضرورة التريث قبل النشر في مثل هذه القضايا التي لا تخدم الصالح العام ولها انعكاس سلبي علي أمن الوطن وأمان مواطنيه.

×