أمير البلاد: الظروف الإقليمية والدولية تستدعي اليقظة والحذر

قام سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد مساء أمس يرافقه سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد بزيارة الى مقر رئاسة الاركان العامة للجيش.

وكان في استقبال سموه النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك ورئيس الاركان العامة للجيش الفريق ركن احمد الخالد الصباح ونائب رئيس الاركان العامة للجيش الفريق ركن خالد الجراح الصباح ووكيل وزارة الدفاع جسار الجسار.

وقد القى سموه كلمة بهذه المناسبة هذا نصها:

معالي الاخ الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الاخ الشيخ احمد الخالد الصباح رئيس الاركان اخواني وابنائي قادة وضباط ومنتسبي الجيش من العسكريين والمدنيين تعودنا ان نلتقي معا في مثل هذه الليالي المباركة من شهر رمضان الكريم من كل عام لنتبادل التهاني والتبريكات في مثل هذه المناسبة الفضيلة مغتنما هذه المناسبة السعيدة باسمي واسم اخواني سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ومعالي الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني لنهنأكم ايضا بحلول العشر الاواخر من هذا الشهر المبارك.

داعيا المولى عز وجل ان يتقبل صيامنا وقيامنا وصالح اعمالنا الخالصة لوجه الله تعالى وان يجعلنا من عتقاء هذا الشهر كما اسأل المولى العلي القدير لبلدنا الكويت ان ترفل بأثواب العز والازدهار والامن والامان. اخواني وابنائي ان تطورات الظروف والاحداث الاقليمية والدولية وخاصة الاوضاع المأساوية في وطننا العربي تستدعي منا جميعا اليقظة والحذر للحفاظ على امن وطننا واستقراره.

ان مسؤولياتكم تجاه امن وسلامة وطنكم الغالي والذود عن حماه هي مسئوليات وواجبات عظيمة ومستحقة على كل فرد منكم ان هذه الظروف الاقليمية والدولية العصيبة التي نشهدها في الوقت الراهن تتطلب منكم ومن اخوانكم في كافة قطاعات قواتنا المسلحة في الجيش والشرطة والحرس الوطني اليقظة والتصدي بكل حزم وقوة لكل من يريد الاساءة والاضرار بأمن الوطن وسلامته.

وهذا مايتطلب تعاون كافة قطاعات قواتنا المسلحة وتآزرها والعمل يدا واحدة والاستعداد لكل طارىء وانني على ثقة تامة بأنكم عند مستوى المسؤولية والجاهزية في كل الاحوال والظروف.

مقدرين في هذا المقام ما يقوم به قادتكم من جهود كبيرة لتطوير ورفع كفاءة قطاعات قواتنا المسلحة وانتم اهلا لهذه الثقة الغالية ولحمل الامانة والمسؤوليات الملقاة على عاتقكم.

منتهزين قرب حلول عيد الفطر السعيد لنهنئكم سلفا بهذه المناسبة السعيدة سائلين الله العلي القدير ان يعيده على بلدنا الغالي وشعبه الكريم بوافر الخير والنماء والازدهار وان يتغمد شهداءنا الابرار بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويسكنهم فسيح جناته. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كما القى رئيس الاركان العامة للجيش كلمة هذا نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.

سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظكم الله ورعاكم.

سيدي سمو ولي العهد حفظكم الله سيدي معالي نائب رئيس الحرس الوطني سيدي معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع أصحاب المعالي والسادة الضيوف الكرام السادة الضباط السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالأصالة عن نفسي ونيابة عن كافة منتسبي وزراة الدفاع ممثلة بالهيئة العسكرية والهيئة الادارية والمالية نرفع لمقامكم يا صاحب السمو أسمى ايات التهاني والتبريكات بشهر رمضان المبارك سائلين المولى عز وجل أن يديم على سموكم موفور الصحة والعافية وعساكم من عواده.

سيدي نتقدم بالشكر الجزيل والعرفان على تشريفكم السنوي للجيش الكويتي في هذه الأيام المباركة والتي تمثل لنا تكريما وحافزا مستمرا للعطاء وبذل الجهود في تأدية واجباتنا.

سيدي ان توجيهاتكم السامية تمثل لنا نبراسا نهتدي بها في جيشنا الباسل لرفع قدراته الدفاعية.

ان دعمكم المستمر يا صاحب السمو هو سلاحنا ومنهجنا في التغلب على كافة التحديات والصعاب تحقيقا للذود عن سيادة وطننا الغالي والدفاع عن أراضينا من أي معتد غاشم وداعما لأمننا ووحدتنا الوطنية.

اننا نعمل يا صاحب السمو بشكل مستمر على أن يكون الجيش الكويتي هو أحد مؤسسات الدولة التي تقوم على تقديم أعلى تأهيل لمنتسبيه من العسكريين تحقيقا لأهدافنا الوطنية وأن يكون في مصاف الجيوش المتقدمة بكافة المجالات تدريبا وتسليحا.

ختاما ياسيدي أتقدم لسموكم الكريم بوافر الشكر والتقدير والثناء واسأل الله تعالى أن يعيننا على أن نكون عند حسن ظنكم وستبقى لنا دائما الوالد الذي نوقره والقائد الذي نطيعه والرمز الذي نفديه.

كما ننتهز هذه المناسبة للتقدم بالشكر لكل من سمو ولي عهدكم الأمين ورئيس الحرس الوطني والشكر موصول لمعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع على كل انجاز محمود وصولا الى ما تحقق بفضل الله من رقي في جيشنا الباسل. ونسأل الله العلي القدير أن يحفظ سموكم وسمو ولي عهدكم الأمين ويغفر لشهدائنا الأبرار (امين يا رب العالمين) وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وقد رافق سموه نائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي الجراح والشيخ احمد الفهد ومدير مكتب حضرة صاحب السمو امير البلاد احمد الفهد ووكيل الديوان الاميري بالانابة ورئيس المراسم والتشريفات الاميرية الشيخ خالد العبد الله ووكيل ديوان سمو ولي العهد الشيخ مبارك الفيصل والشيخ ماجد الجابر والشيخ عبدالله ناصر صباح الاحمد والشيخ صباح ناصر صباح الاحمد.

وغادر سموه مقر رئاسة الاركان العامة للجيش بمثل ما استقبل من حفاوة وتقدير.

×