الداخلية: إحباط محاولة شغب وتمرد داخل سجن الإبعاد قام بها 8 موقوفين

ذكرت إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن أجهزة الأمن تمكنت من فرض سيطرتها على كامل الأوضاع داخل سجن الإبعاد التابع للإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية وإعادة الهدوء إلى مكان عليه اثر أعمال الفوضى والشغب والتمرد التي شملت بعض العنابر نتيجة للمحاولة الفاشلة للتمر والشغب التي قام بها ثمانية موقوفين من بينهم سبعة مصريين وسعودي واحد.

وأضافة الادارة أن الموقوفين قاموا باستعمال أحبال صنعوها من خيوط فراش النوم وتمكنوا من اعتلاء العازل الحديدي للأسوار واعتداءهم على رجال الأمن وعدم الإذعان لأوامرهم، مما حدا هؤلاء الموقوفين الثمانية إلى الإتيان بأفعال وادعاءات والتظاهر بالانتحار، مما آثار ذلك حفيظة الموقوفين في عدد من العنابر، وحصول حالات شغب وتمرد رغم محاولات ضباط السجن التفاوض معهم والاستماع لهم، مما أدي للاستعانة بقوات الأمن الخاصة التي تعاملت مع الموقف بهدوء، وتراجع الأشخاص الذين حاولوا التظاهر بالانتحار.

وعزت إدارة الإعلام الأمني الأسباب التي جعلت هؤلاء المبعدين إلى الإقدام على محاولاتهم لطول فترة تواجدهم في التوقيف، نظرا لارتباط إجراءات إبعادهم بسبب الغرامات والإحكام الصادرة ومنع السفر، والتي تعود مسئوليتها لسلطات التحقيق وتنفيذ الأحكام في القضايا التي لازالت تنظر أمام المحاكم والتي تخرج عن نطاق وإرادة ومسئوليات إدارة الإبعاد بالإدارة العامة للمؤسسات الإصلاحية.

وأضافت إدارة الإعلام الأمني أن الأمور عادت إلى طبيعتها وأن مطالبات هؤلاء المبعدين يتم دراستها تمهيدا لاتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم تواجد هؤلاء المبعدين في إدارة الإبعاد لفترات طويلة رهن الانتظار والإسراع في عمليات الإبعاد بحق هؤلاء.

×