وزير الصحة د. جمال الحربي

الوزير الحربي: 75% من ميزانية الأدوية في الكويت والبالغة نحو 330 مليون دينار تصرف للوافدين

كشف وزير الصحة د. جمال الحربي أن 75% من ميزانية قطاع الأدوية في الكويت والبالغة نحو 330 مليون دينار تصرف للوافدين، مشيرا إلى أن أقل من ثلث هذه الميزانية يستفيد منها المواطن.

وقال الحربي في تصريح للصحافيين صباح اليوم على هامش تكريم المخترعين في المجالات الصحية إن قرار زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين جاء بما يتماشى مع الارتفاع العالمي في أسعار الأدوية والتقنيات الطبية الحديثة، مشيرا إلى أن الزيادة على الوافدين لن تشمل الحالات الطارئة والحرجة.

وقال الوزير الحربي في كلمة افتتح بها احتفال تكريم المخترعين في المجالات الصحية الذي اقامته الجمعية الكويتية لدعم المخترعين ان هذا الاحتفال الذي يعد الاول من نوعه لوزارة الصحة يستهدف تكريم كوكبة متميزة من أبناء الكويت الأوفياء الذين قدموا العديد من الاختراعات في المجالات الصحية.

واضاف ان تلك الاختراعات موثقة بسجلات الاختراعات في المنظمات والهيئات الدولية المتخصصة معربا عن شكره للجمعية الكويتية لدعم المخترعين على هذه المبادرة المتميزة لإعداد سجل وطني للمخترعين "يوثق بأحرف من نور إنجازاتهم في المجالات الصحية".

وذكر ان الاحتفال بهذه الكوكبة يسلط الضوء على إبداعاتهم المتميزة المسجلة في المنظمات والهيئات العالمية لتسجيل الاختراعات وبما يفتح المجال للاستفادة من اختراعاتهم وابتكاراتهم لتطوير الرعاية الصحية.

وقال ان تكريم هؤلاء المخترعين هو انطلاقه لنشر الوعي بأهمية الابداع والابتكار وتشجيع ورعاية المخترعين وتعزيز التعاون بين الوزارات والجهات الحكومية وغير الحكومية وجمعيات النفع العام والمجتمع المدني للقيام بمسؤولياتها التنموية الوطنية.

وشدد على اهمية دعم الاختراعات وتحفيز المبدعين على تقديم المزيد من الابتكارات لوضع الحلول العلمية لمجابهة التحديات في جميع مجالات الرعاية الصحية.

وأكد إلتزام وحرص وزارة الصحة على تقديم الرعاية والدعم اللازم لتشجيع الاختراعات والابتكارات ووضع السبل والأطر المناسبة للاستفادة منها في المجالات المختلفة.

واضاف ان الاختراعات المقدمة في المجال الطبي بلغت 12 اختراعا فيما بلغت الاختراعات في المجالات الصحية الأخرى 21 اختراعا وفي مجال خدمة المعاقين وكبار السن 12 اختراعا في حين بلغ عدد الأطباء المخترعين تسعة أطباء قدموا الابتكارات في تخصصات عدة.

من جانبها قالت رئيسة الجمعية الكويتية لدعم المخترعين الدكتورة فاطمة الثلاب إن الاهتمام بمخترعي الكويت يؤكد ان ابناء الوطن كانوا وما زالوا قادرين على الابداع والتميز والانجاز في مختلف المجالات.

وأضافت ان التجمع اليوم لتكريم هذه الكوكبة من اصحاب الاختراعات المتعلقة بالشان الصحي جاء باهتمام وحرص من وزير الصحة لتقدير انجازات الشباب الكويتي المبدع الذي رفع اسم الكويت عاليا في المحافل العلمية.

وذكرت ان دولة الكويت تمتلك مجموعة مميزة من المخترعين على مستوى الشرائح العمرية المختلفة وفي مختلف المجالات والتخصصات.