×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

مجلس الوزراء: نأسف ازاء الاوضاع في سوريا واستمرار نزيف الدم

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الاسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بالنيابة الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح بمايلي: رحب مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه بالزيارة التي سيقوم بها للبلاد كل من جلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة وصاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الاردنية الهاشمية متمنيا لفخامة الضيفين الكريمين والوفدين المرافقين لهما طيب الاقامة في البلاد مؤكدا على اهمية هذه اللقاءات الاخوية في توثيق الروابط المتينة القائمة بينهما وفي دعم وخدمة قضايا الامة العربية ومصالحها.

ثم استعرض المجلس الرسالة التي تلقاها حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه من فخامة الرئيس بينغوا واموذا ريكا رئيس جمهورية ملاوي التي تناولت العلاقات القائمة بين البلدين الصديقين في كافة المجالات والميادين.

وفي ضوء الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة لمشكلة قبول الطلاب في جامعة الكويت فقد قدم وزير التربية ووزير التعليم العالي احمد عبدالمحسن المليفي لمجلس الوزراء عرضا تفصيليا بمعاونة المسؤولين القياديين في جامعة الكويت تناولوا فيه التفاصيل والبيانات الخاصة باعداد الطلبة المستوفين لشروط القبول في الجامعة ومن تم قبوله منهم وكذلك عرض تسلسل هذه البيانات والارقام وتطورها على مدى الأعوام السابقة ومقارنتها بالطاقة الاستيعابية للجامعة وفق امكاناتها البشرية والفنية والمكانية كما عرضوا على المجلس ما قامت الجامعة باتخاذه من اجراءات في مواجهة هذه المشكلة على مختلف الأصعدة الى جانب التصورات المقترحة على المستوى العاجل والمستقبلي ومن بينها ما يتصل بزيادة اعضاء هيئة التدريس وتأمين المباني المؤقتة لتنفيذ الحلول العاجلة بالاضافة الى الحلول المستقبلية الكفيلة باستيعاب كافة ابنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات وتوفير جميع متطلبات ومقومات التحصيل الدراسي المطلوبة.

وقد اشاد مجلس الوزراء بهذه الجهود الطيبة وحث المسؤولين في الجامعة على مواصلة الجهود واتخاذ كل ما يمكن من اجراءات لاستيعاب ابنائنا الطلاب والطالبات الذين لم يحظوا بالقبول في الجامعة في الفصل الجامعي الثاني على ابعد تقدير وتأمين كافة الامكانات والمتطلبات اللازمة لضمان المستوى اللائق من التعليم والتحصيل الدراسي.

ثم بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة على الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وقد عبر مجلس الوزراء عن عميق الاسف والقلق ازاء الاوضاع في الجمهورية العربية السورية الشقيقة وتزايد اعمال العنف واستمرار نزيف الدم من ابناء الشعب السوري الشقيق وما سقط من القتلى والجرحى جراء تلك الاوضاع المؤسفة وقد اكدت دولة الكويت حرصها على امن واستقرار وحدة الشقيقة سوريا ودعت لتفعيل الحوار البناء الهادف الى تحقيق الاصلاحات الجادة والضرورية بما يكفل حقوق الشعب السوري الشقيق ويصون كرامته وتحقيق تطلعاته ويؤدي الى حقن الدماء وتجنب المزيد من الدمار وتكريس الامن والاستقرار في سوريا الشقيقة.

×