صفر: "الفرضة" هي السوق الوحيد للبيع بالجملة استنادا إلى عقد حكومي

اكد وزير الاشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية الدكتور فاضل صفر انه لامجال ابدآ لفتح منافذ تسويقية للبيع بالجملة الا عن طريق سوق الفرضة الجديد في منطقة الصليبية فقط ، مشيرآ الى ان البند الاساسي بالقانون يؤكد بان سوق الفرضة هو السوق الوحيد المختص للبيع بالجملة وذلك حتى لا يتعارض مع العقد المبرم مابين الحكومة وشركة وافر التي تدير سوق الفرضة.

وقال صفر في تصريح صحافي على هامش حفل استقبال المهنئين في شهر رمضان المبارك صباح اول امس في مبنى الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية بحضور رئيس الهيئة المهندس جاسم البدر ونائب قطاع الشؤون المالية والادارية هنادي بستكي ان المزارعين بدئوا يحصلون على اسعار ممتازة بعد تسويق منتجاتهم في سوق الفرضة بشهادة المقارنات في الاسعار بين السوق القديم والسوق الجديد موضحآ ان سوق الفرضة يمثل تجربة ناجحة بكل المقاييس بشهادة الكثير من المسؤولين الذين زاروا السوق من داخل وخارج دولة الكويت لاسيما الاستبيان الذي قامت به وزارة التخطيط ومعهد الابحاث الذي حصد على اكبر نسبة تشير الى ان سوق الفرضة يعد من ضمن افضل الاسواق على مستوى اوربا والشرق الاوسط من ناحية المرافق والخدمات التي يقدمها السوق للمزارعين والمستهلك بنفس الوقت ناهيك عن المساحة الشاسعة التي يتمتع بها والاجواء المكيفة وطريقة حفظ الخضروات والفواكه في ثلاجات تحفظها  من التلف.

واضاف صفر ان سوق الفرضة ملتزم بجميع بنود العقد المبرمة مع الحكومة والى الان لايوجد اي تقصير في هذا الجانب وان الامور تتجه في سوق الفرضة الى الافضل وتطور كبير حاز على اعجاب وقبول الكثيرين حيث تمت السيطرة الكاملة على الاسعار التي كان يحلم بها الكثير من المزارعين والمستهلكين موضحآ نحن ايضآ بدورنا ملتزمين بالعقد بنظام ( البي ئو تي ) بان يكون هناك مركز توزيع واحد فقط لبيع الجملة وان يكون هناك بيع بالتجزئة عن طريق الجمعيات التعاونية والمنتجات الزراعية في عموم محافظات الكويت.

واشار صفر الى ان البلدية قامت برفض طلبات الاتحاد الكويتي للمزارعين  لانشاء مواقف وغيرها لانها تتعارض مع البنود الاساسية للعقد المبرم مع الحكومة والشركة التي تدير السوق ناهيآ حديثة بتقديم التبريكات الى حضرة صاحب السمو امير البلاد وولي عهده الامين ورئيس مجلس الوزراء والى الشعب الكويتي بمناسبة شهر رمضان المبارك متمنيآ ان يعوده علينا وعلى الامة الاسلامية بالخير واليمن والبركات.

×