وزير الخارجية الكويتي ونظيره الصيني خلال جلسة المباحثات

الكويت والصين توقعان اتفاقيات في مجال الاسكان والبنية التحتية والثقافة

عقدت صباح اليوم الثلاثاء في ديوان عام وزارة الخارجية جلسة المباحثات الرسمية بين دولة الكويت وجمهورية الصين الشعبية الصديقة.

وترأس الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الجانب الكويتي وبحضور وزير الدولة لشؤون الاسكان ووزير الدولة لشؤون الخدمات ياسر أبل فيما ترأس الجانب الصيني نائب رئيس مجلس الدولة لجمهورية الصين الشعبية تشانغ قاو لي.

وتناول الجانبان أطر تعزيز العلاقات الثنائية المتينة التي تربط بين البلدين الصديقين كما تم استعراض كافة أوجه التعاون الوثيق في مختلف المجالات وبخاصة في القطاعات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية الحيوية.

كما تم تبادل وجهات النظر حيال التطورات التي تشهدها الساحتين الإقليمية والدولية ومناقشة القضايا محل الاهتمام المشترك.

ولحقت جلسة المباحثات الرسمية التوقيع على عدد من الاتفاقيات المهمة بين الدولتين في مجال الرعاية السكنية والبنية التحتية وانشاء المركز الثقافي الصيني في دولة الكويت اضافة إلى مذكرة تفاهم بين الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الكويتي واللجنة الوطنية للتنمية والاصلاح الصينية.

وحضر الاجتماع نائب وزير الخارجية السفير خالد الجارالله ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السفير الشيخ الدكتور احمد ناصر المحمد الصباح.

كما حضر الاجتماع مساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم السفير ضاري العجران وأمين عام المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب وزير الخارجية السفير أيهم العمر ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السفير صالح اللوغاني وسفير دولة الكويت لدى جمهورية الصين الشعبية سميح حيات وعدد من كبار مسؤولي وزارة الخارجية والجهات الرسمية الأخرى في البلاد.