المرزوق مترئسا الاجتماع اليوم

الوزير المرزوق: نشيد بجهود الوزيرة الصبيح بتعميم الإضاءة الاوتوماتيكية في الهيئات التابعة لها

ترأس وزير النفط ووزير الكهرباء والماء المهندس عصام المرزوق الاجتماع الحادي والثلاثون للجنة التنفيذية لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية والمياه في مؤسسات الدولة والذي عقد صباح اليوم الأثنين بحضور وكيل الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري وعدد من قياديي الوزارة والأعضاء الممثلين لعدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية وجمعيات النفع العام ومحافظات الدولة.

استهل المرزوق الاجتماع بالإشادة بجهود كافة أعضاء اللجنة والإجراءات التي يتم تطبيقها في مؤسساتهم مشيدا بضرورة ترجمة هذا الجهد إلى أرقام حتى يوضح كيفية احتساب عملية الترشيد في الكهرباء والماء وأثرها على  فاتورة المستهلك كما أشار إلى التعاون مع وزيرة الشئون الإجتماعية والعمل هند الصبيح من خلال تعميم تطبيق الاضاءة الاوتوماتيكية على الهيئات والمراكز التابعة لها.

وأشار إلى ضرورة وضع آلية لمتابعة استهلاك كهرباء المكيفات من خلال التعاون مع الجهات المعنية.

وتم بعد ذلك مناقشة بنود جدول الأعمال واستعراض أعمال اللجنة الفنية والإنجازات الترشيدية للجهات المشاركة ، بالإضافة الى تقارير ضباط الاتصال.

استعرض  المهندس /ناصر البلوشي  - مقرر  اللجنة الفنية مشروع ترشيد المياه النموذجي الذي تنفذه مؤسسة الكويت للتقدم العلمي  بالتعاون مع وزارة الكهرباء والماء حيث تم استقبال عدد 1200 طلب من أصل 5000 منزل وسيتم عمل مسح ميداني لهم وتركيب المرشدات وأخذ قراءات المنازل قبل وبعد التركيب.

أشار المهندس /خليفة الفريج رئيس لجنة الترشيد  إلى  مخاطبة  وزارة التربية  لمشروع ترشيد -2- والذي يشتمل زيارة عدد (150) مدرسة خلال الفصل الدراسي القادم  لجميع محافظات دولة الكويت ، ويهدف المشروع إلى تغطية شريحة من المجتمع وهم طلبة المدارس لايصال رسالة ترشيد الكهرباء والماء وأهمية المحافظة عليهم مطالبا المحافظات والقطاع النفطي للمساهمة في دعم المشروع.

قدمت المهندسة إقبال الطيار رئيس فريق الترشيد للقطاع الحكومي والخاص عرض مرئي حول حملات الترشيد للمجمعات التجارية والجمعيات التعاونية وزيارة الدواوين بالتعاون مع فريق الدفاع المدني لجميع محافظات الدولة وذلك لنشر ثقافة الترشيد.

كما قدم المهندس / عبد الله الحبيل ممثل مؤسسة البترول الكويتية عرض مرئي حول حصول  المؤسسة على الشهادة الذهبية  للمباني الخضراء وتحقيق أعلى المعايير البيئية في منشآتها وفي انجاز فريد من نوعة ويعتبر الأول على مستوى دولة الكويت حصول مجمع القطاع النفطي في مايو 2017 على الشهادة الذهبية للريادة في تصميمات الطاقة والبيئة للمباني القائمة LEED  من المجلس الأمريكي للمباني الخضراء بعدما حصد معدل 67 نقطة من أصل 110 نقطة ، مؤكدا أن هذا الانجاز يعد التزاما على مؤسسة البترول الكويتية لتبني وتطبيق المعايير العالمية ، والممارسات المهمة والحيوية التي من شأنها ضمان وتوفير بيئة عمل صحية ومثالية للعاملين في المجمع النفطي، وتقديم خدمات ذات جودة عالية وبمستوى متميز باستخدام وسائل وأدوات متوافقة مع اشتراطات تأهيل المباني عالية الآداء، صديقة للبيئة، كما يعكس الفوز بهذه الشهادة التزام المؤسسة بتنفيذ توجهات وسياسات الدولة بشأن ترشيد استهلاك الكهرباء ، إضافة إلى الحرص على تنفيذ الأهداف والخطط الاستيراتيجية للقطاع النفطي الساعية إلى تحويل مباني القطاع كافة إلى مباني خضراء، تساهم في شكل كبير في توفير الطاقة وتقلل من استهلاك المواد البترولية كما تساهم في الحفاظ على البيئة ، مما يعزز جانب المسئولية الاجتماعية.

تم توفير نسبة 30 % من استهلاك الكهرباء للفترة من 2009 - 2016 من خلال استخدام التقنيات الهندسية الحديثة  المستخدمة في ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية.