صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

أمير البلاد يعرب عن بالغ حزنه لاستشهاد المواطنين العلي والحسيني في بوركينافاسو

 اعرب حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه عن بالغ حزنه وتأثره لاستشهاد المواطنين الكويتيين الدكتور وليد العلي إمام وخطيب مسجد الدولة الكبير والمواطن فهد الحسيني اللذين استشهدا في الهجوم الإرهابي الآثم على احد المطاعم في العاصمة واغادوغو بجمهورية بوركينافاسو خلال تواجدهما فيها في مهمة لإنجاز عدد من الأعمال الخيرية مستنكرا سموه بشدة هذا العمل الإجرامي الذي استهدف أرواح الأبرياء الآمنين والذي يتنافى مع كافة الشرائع والقيم الإنسانية ومشيدا سموه رعاه الله بمناقبهما وأعمالهما الخيرية وتقدم سموه بخالص العزاء وصادق المواساة لأسرتيهما الكريمتين مبتهلا إلى الباري جل وعلا أن يتغمدهما بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهما فسيح جناته ويجزيهما خير الجزاء على كل ما قاما به من أعمال خيرية وأن ينزلهما منازل الشهداء والأبرار ويلهم أسرتيهما الكريمتين وذويهما جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء.