وزارة الخارجية

الخارجية: توجيهات أميرية سامية بإرسال طائرة لنقل جثماني العلي والحسيني إلى أرض الوطن

قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية أن الوزارة قد تابعت بألم واسى بالغين أنباء الهجوم الإرهابي الاثم على احد المطاعم في العاصمة واغادوغو بجمهورية بوركينا فاسو والذي راح ضحيته عدد من الأبرياء ‏الذين كانوا يرتادون المطعم وكان من ضمنهم المواطنان الكويتيان الدكتور وليد العلي امام مسجد الدولة الكبير والمواطن فهد الحسيني حيث كانا هناك في مهمة لإنجاز عدد من الأعمال الخير‏ية.

وأضاف المصدر بأن وزارة الخارجية قد تابعت منذ اللحظات الأولى لتلقيها الخبر وعبر سفارتها في موريتانيا المحالة الى بوركينا فاسو وارسلت احد دبلوماسييها هناك لمتابعة التحقيقات ‏والانتهاء من اجراءات نقل جثماني الفقيدين.

وأوضح أن دولة الكويت إذ تدين هذا العمل الإرهابي البغيض لتؤكد موقفها الثابت برفض وإدانة الإرهاب بكافة ‏أشكاله وصوره.

وتوجه المصدر إلى الباري عز وجل بان يتغمد الفقيدين بواسع رحمته ويجزيهما خير الجزاء على أعمال البر والخير التي يقومان بها ‏وأن يلهم ذويهما الصبر والسلوان وحسن العزاء.