المبارك مترئسا اجتماع مجلس الوزراء

مجلس الوزراء: تشكيل المجلس الأعلى للتخطيط برئاسة جابر المبارك وناصر صباح الأحمد نائبا للرئيس

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء بقصر بيان برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي:

عبر مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه عن عميق الارتياح والسعادة بعودة سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد للبلاد مساء اليوم بعد استكماله الفحوصات الطبية في احد المراكز الصحية في الولايات المتحدة الامريكية والتي تكللت بالنجاح المأمول بحمد الله وكريم فضله وإذ يهنئ مجلس الوزراء الشعب الكويتي الوفي بعودة سمو ولي العهد حفظه الله لمواصلة عطاءه المعهود ليدعو المولى جلت قدرته بأن يمن على سموه بدوام الصحة والعافية والعمر المديد ليظل سندا وعونا لعضده سمو الأمير لخدمة الكويت الغالية وأهلها الاوفياء وتعزيز مكانتها وازدهارها.

كما استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه سمو رئيس مجلس الوزراء حول نتائج الزيارة التي قام بها دولة الرئيس سعد الحريري رئيس مجلس الوزراء في الجمهورية اللبنانية الشقيقة والوفد المرافق له وفحوى المحادثات التي أجراها وقد تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعم التعاون المشترك في مختلف المجالات بهدف تحقيق المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين كما تم استعراض العديد من القضايا العربية والدولية موضع الاهتمام المشترك والمساعي المبذولة لتعزيز الأمن والسلام في المنطقة والعالم أجمع.

وضمن إطار المساعي الكويتية المبذولة لحل الأزمة الخليجية أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد مجلس الوزراء علما بنتائج الزيارات التي قام بها يرافقه وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد عبد الله المبارك إلى دول مجلس التعاون الخليجي وجمهورية مصر العربية الشقيقة مبعوثين من سمو الأمير لنقل رسائل خطية من سموه إلى إخوانه أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة هذه الدول الشقيقة كما أحاط المجلس علما بتفاصيل المحادثات التي تمت خلال هذه الزيارات والتي جاءت في نطاق التشاور الدائم والتعاون المشترك فيما يخدم مصلحة المنطقة الخليجية والإقليمية وخدمة قضايا الأمة العربية ودعم السلام والاستقرار في المنطقة.

ومن جانب آخر استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح استعرض من خلاله ما تم إحرازه من تقدم في شأن الإجراءات والتدابير التي اتخذتها وزارة الداخلية لملاحقة المحكومين الهاربين والتي أسفرت عن إلقاء القبض على عدد (13) من المحكومين نهائيا في الخلية التي كانت تخطط للقيام بأعمال تخريبية في البلاد وستواصل الأجهزة الأمنية عمليات البحث المكثفة عن المحكومين الآخرين وقد عبر مجلس الوزراء عن شكره وتقديره للجهود المخلصة التي قام بها رجال الأمن وتمكنهم من القبض على أفراد هذه الخلية الإرهابية والذين سينالون جزاءهم العادل مؤكدا بأن رجال الأمن هم دائما العين الساهرة على أمن الوطن والمواطنين سائلا الله تعالى أن يديم على بلدنا نعمة الأمن والاستقرار في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد.

وقدم وزير الكهرباء والماء ووزير النفط عصام المرزوق لمجلس الوزراء تقريرا مفصلاً بشأن التلوث النفطي الذي ظهر في السواحل الجنوبية موضح الجهود والإجراءات التي تم اتخاذها من قبل القطاع النفطي بالتعاون مع وزارة الداخلية ووزارة الكهرباء والماء والهيئة العامة للبيئة والجهات الأخرى المعنية لمكافحة هذا التلوث ومعالجة آثارة وتأمين المرافق الحيوية في منطقة الزور بما في ذلك حماية محطات توليد الكهرباء والمياه وخطوط سحب ومآخذ المياه إلى جانب الجهود التي تبذل لتنظيف الشواطيء من آثار هذا التلوث وأكد وزير النفط بأنه تم السيطرة الكاملة على التلوث وتجري الفحوصات اللازمة للتعرف على أسباب ومصدر التلوث وما يستوجب اتخاذه من إجراءات بهذا الشأن وقد عبر مجلس الوزراء عن شكره بالجهود المخلصة التي قامت بها وزارة النفط ووزارة الكهرباء والماء والهيئة العامة للبيئة منوها بالمساهمة الطيبة التي قدمتها شركة شيفرون السعودية في مواجهة هذا الحادث البيئي.

كما وافق مجلس الوزراء على مشروع مرسوم بتشكيل المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء وعضوية كل من:

1 ـ الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح نائبا للرئيس

2 ـ الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح عضوا

3 ـ ناصر عبدالله مشاري الروضان عضوا

4 ـ الدكتور يوسف حمد الإبراهيم عضوا

5 ـ هاني عبد العزيز حسين عضوا

6 ـ عبد العزيز عبداللطيف الإبراهيم عضوا

7 ـ الدكتور فهد الراشد عضوا

8 ـ فهد عبد الرحمن البحر عضوا

9 ـ الدكتورة رولا دشتي عضوا

10ـ شيخة البحر عضوا

11ـ خالد المضف عضوا

12ـ الدكتور محمد العبد الجادر عضوا

13ـ سارة أكبر عضوا

14ـ فاطمة محمد البدر عضوا

15ـ غصون غسان الخالد عضوا

16ـ الدكتور راشد العجمي عضوا

ورفعه إلى سمو الأمير.

ثم اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن التقرير (الثاني عشر) لوثيقة الإجراءات الداعمة لمسار الإصلاح المالي والاقتصادي متوسط المدى وخطة تنفيذ المبادرات الواردة بالوثيقة والإجراءات المتخذة للتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني لعرض النسخة المطورة من الوثيقة وذلك قبل بداية دور الانعقاد القادم لمجلس الأمة.

هذا وقد أبن مجلس الوزراء المغفور له بإذن الله تعالى الفنان القدير الراحل عبد الحسين عبد الرضا والذي انتقل إلى رحمة الله تعالى في لندن ومجلس الوزراء ينعي بكل حزن وأسى فقيد الكويت الغالي وأحد رجالاتها الأوفياء وأحد أبرز أعمدة الفن الكويتي مسجلا بالتقدير مسيرته الفنية الحافلة بالعطاء والتميز والإبداع وأعماله الهادفة على مدى عقود طويلة سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أسرته الكريمة ومحبيه الصبر وحسن العزاء.

كما بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن أسفه البالغ لحادث سقوط طائرة عمودية تابعة للقوات المسلحة الإماراتية المشاركة ضمن قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن أثناء تأدية مهامها العملياتية والذي أسفر عن استشهاد (4) من الجنود وهم يؤدون واجبهم الوطني وعبر عن خالص تعازيه وصادق مواساته إلى سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وللشعب الإماراتي الشقيق ولأسر الضحايا خاصة سائلا المولى عز وجل أن يتغمد شهداء هذا الحادث بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن ينزلهم منازل الشهداء ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء.

ثم عبر مجلس الوزراء عن عميق الألم للحادث المأساوي الذي وقع في جمهورية مصر العربية الشقيقة مؤخرا جراء تصادم قطارين للركاب في مدينة الإسكندرية والذي أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى متقدما باحر التعازي والمواساة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة وللشعب المصري الشقيق ولأسر الضحايا وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

كما أدان مجلس الوزراء الحادث الإرهابي بدهس جنود في أحدى الضواحي الفرنسية والذي أدى إلى إصابة العديد من الجنود الفرنسيين ودولة الكويت إذ تعرب عن إدانتها الشديدة لهذه الأعمال الإرهابية الشنيعة لتجدد موقفها الرافض للارهاب بكافة أشكاله ومهما كانت أسبابه ومواقعه مؤكدة على ضرورة تعزيز التعاون الإقليمي والدولي من أجل مكافحة الإرهاب والقضاء على منابعه.