سالم الحمر

البنك الكويتي للطعام يستقبل تبرعات مشروع الأضاحي

أعلن البنك الكويتي للطعام -الصرح الخيري الأول بالمنطقة - عن تدشين مشروع الأضاحي بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك ضمن برامجه  الخيرية التي تهدف إلى  توزيع الأضاحي على الفقراء والمحتاجين و الاسر المتعففة  وغير القادرين لإدخال البهجة والسعادة على نفوسهم في يوم العيد.

ويعد مشروع الأضاحي نوعا من أشكال التكافل الاجتماعي بين المسلمين و بمثابة فرصة جيدة لإدخال السرور إلى قلوب إخواننا المسلمين ، خاصة الفقراء منهم ، من أجل مشاطرتهم فرحة عيد الأضحى المبارك , حيث يقوم البنك بالتركيز على الأسر المتعففة داخل الكويت ، وأيضا المناطق التي يصعب على الجمعيات والمنظمات الخيرية الأخرى الوصول إليها .

ويحرص البنك الكويتي للطعام على اختيار أماكن الإنتاج والشراء من المربيين أنفسهم، وبشكل مباشر تفاديا للشراء من الأسواق ، وذلك للحصول على الجودة والسعر المناسبين ، بما يصب في صالح مشروع الأضاحي والمستفيدين منه حيث يصل سعر  الأضاحي هذا العام 65 دينار للأسترالي و 100 دينار للعربي.

ويقوم البنك الكويتي للطعام بعملية توزيع الاضاحي بطريقة احترافية في أجواء رائعة يسودها الفرح والسرور والدعاء لكل المحسنين ، ولكل من رسم البسمة على أوجه الفقراء والمساكين، متمنية أن يدخل الله – سبحانه وتعالى -هذه الفرحة يوم القيامة إلى قلوب كل من ساهم في هذا العمل من قريب أو بعيد.

وبهذه المناسبة صرح امين السر البنك الكويتي للطعام سالم الحمر، ان مشروع الاضاحي  يعد أحد نماذج العمل الخيري الذي ينفذه البنك الكويتي للطعام حيث يحشد  جميع طاقات لجانه الخيرية لتنفيذ هذا المشروع الضخم.

ودعا  المواطنين  إلى تطبيق شعيرة عظيمة من شعائر الإسلام ألا وهي نحر الأضاحي في أيام العيد تقرباً إلى الله وشكراً له وتوسعة على الفقراء والمساكين.

وأضاف إن الأضحية سنة مؤكدة عند جمهور العلماء لا يحسن تركها للقادر عليها، وبيّن أن على المسلم أن يذبح أضحيته بقصد طاعة الله عز وجل والتقرب إليه وإحياء سنة الخليلين إبراهيم ومحمد عليهما الصلاة والسلام وأن يطيب بها نفساً وأن تكون من طيب ماله. وقد وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث كثيرة مرغبة في الأضحية وحاضة عليها فمن ذلك ما في صحيحي ابن ماجه والترمذي عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «ما عمل آدمي من عمل يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم وإنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلاها وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الأرض فطيبوا بها نفسا».

وأكد  الحمر أن الجمعية ستظل تضطلع بالمسؤولية الإنسانية و المجتمعية الملقاة على عاتقها ولن تدخر وسعا في تقديم كل ما من شأنه ان يرتقي بمسيرة العمل الانساني بما يعزز من دورها في قطاع العمل الخيري.

ويعمل البنك الكويتي للطعام على توفير سبل الراحة لجميع المتبرعين و الحرصين على دفع الزكاة و الصدقات بشكل يلائم جميع ظروفهم اليومية وتوفير اوقاتهم وذلك من خلال الوصول السهل   لدفع الزكاة والتي تعتبر من احدث الطرق المستخدمة عالميا لتحصيل اموال العمل الخيري.

ويستقبل البنك الكويتي للطعام  التبرعات  على مدار الساعة عن طريق ارسال رسالة نصية بالمبلغ 1 او 5 او 10 دينار على شبكة  VIVA برقم 50487 و شبكة ZAIN  برقم 94122  أو عن طريق الدفع الالكتروني على الموقع الالكتروني www.kuwaitfoodbank.org .

وقد انشئ البنك الكويتي للطعام بمبادرة من رجل الاعمال بدر الخرافي وذلك بعد اخذ موافقة رسمية من الجهات الادارية المختصة و القرار الوزاري رقم (أ/76 ) لسنة 2016 بإشهارها كجمعية رسمية خيرية.