جانب من جولة وزير الصحة الكويتي الدكتور جمال الحربي في المكتب الصحي الكويتي في واشنطن

وزير الصحة: تفويض رؤساء المكاتب الصحية في الخارج الموافقة على اضافة علاج السرطان وزراعة الاعضاء

أعلنت وزارة الصحة الكويتية أن الوزير الدكتور جمال الحربي منح رؤساء المكاتب الصحية في الخارج تفويضات إضافية لتسهيل إجراءات علاج المرضى الموفدين إلى الخارج.

وقال الناطق الرسمي لوزارة الصحة الدكتور أحمد الشطي في تصريح صحافي اليوم الخميس إن التفويضات الإضافية تتضمن الموافقة علي نقل مكان العلاج من ولاية إلى أخرى بناء على آخر تقرير طبي وموافقة المكتب الصحي في الخارج وإخطار إدارة العلاج في الخارج.

وأضاف الشطي أن من التفويضات الممنوحة شمول المريض بزيارات تمريضية منزلية مدة لا تزيد على شهر بناء علي توصية الطبيب المعالج وفي حالة الاحتياج إلى زيارات تمريضية منزلية لأكثر من شهر يتم إرسال الطلبات للجنة العليا للعلاج في الخارج.

وأوضح بموجب التفويضات الجديدة أن رئيس المكتب الصحي حاليا أصبح يمتلك قرار الموافقة على إضافة العلاج لمرضى السرطان وزراعة الأعضاء مع إخطار اللجنة العليا كما أصبح يمتلك سلطة التمديد شهريا للأطفال من الموفدين للعلاج من السرطان أو حالات زراعة الأعضاء.

وذكر أن الوزير الحربي وافق على اعتبار المريض في حالة تمديد خلال وجوده في الخارج إلى حين وصول قرار اللجنة العليا فإن كان القرار بالموافقة على التمديد تصرف للمريض مخصصاته بأثر رجعي أما إن رفضت اللجنة العليا التمديد فيتم الاكتفاء فقط بتغطية مصاريف العلاج.

وأشار إلى أن الوزير الحربي أصدر منح هذه التفويضات بناء على لقاءاته مع المرضى الكويتيين الموفدين للعلاج في الولايات المتحدة الأمريكية حيث يقوم بزيارة تفقدية هناك حاليا وبناء على اجتماعاته مع رئيس المكتب الصحي الكويتي في واشنطن.