سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد

أمير البلاد بمناسبة ذكرى الغزو: المواقف النبيلة لن ينساها الشعب الكويتي

بعث سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقيات إلى إخوانه قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الشقيقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة وحضرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة وصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان الشقيقة وحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة وإلى أصحاب الجلالة والفخامة رؤساء دول التحالف الدولي لعودة الشرعية الكويتية الشقيقة والصديقة بمناسبة الذكري السابعة والعشرين لجريمة الغزو الصدامي الغاشم في الثاني من أغسطس 1990.

وعبر سموه عن شكر دولة الكويت قيادة وحكومة وشعبا على المواقف المشرفة لهذه الدول الشقيقة والصديقة ولشعوبها في دعم الحق الكويتي ونصرته والمشاركة في قوات التحالف الدولية لدعم الشرعية الدولية لتحرير دولة الكويت ودحر ذلك الاحتلال والعدوان الآثم مؤكدا سموه أن هذه المواقف النبيلة لن ينساها الشعب الكويتي وستظل ماثلة في ذاكرته متمنيا سموه لهم موفور الصحة والعافية وللعلاقات المتميزة بين دولة الكويت والدول الشقيقة والصديقة كل التطور والنماء.