وزير الصحة الكويتي الدكتور جمال الحربي خلال تدشينه حملة "سور الكويت" للتبرع بالدم

وزير الصحة: قرار زيادة أسعار الخدمات على الوافدين يصدر خلال يومين

أعلن وزير الصحة الدكتور جمال الحربي اليوم الاثنين ان عن تطبيق زيادة رسوم الخدمات الصحية على الزائرين الوافدين بشكل عام والمقيمين بنسبة بسيطة خلال يومين، مؤكداً على أن "إنشاء الهيئة العامة للصحة لا زال تحت الدراسة، وسيكون دورها رقابياً على أداء الوزارة".

وقال الحربي في كلمة خلال المؤتمر الصحي الخاص بتدشين حملة (سور الكويت) للتبرع بالدم ان التبرع في بنوك الدم يعبر عن إعلاء قيمة حب البذل والعطاء والاستجابة لنداء الواجب الإنساني لتقديم الدم لمن يحتاجونه،  كاشفا أن الوزارة بصدد افتتاح مبنى كبير لبنك الدم في منطقة الصباح الطبية التخصصية لخدمة المتبرعين ولتخفيف الضغط عن باقي الأفرع

وأضاف ان خير ما يتم استذكاره في هذا المقام هم كوكبة الشهداء الذين بذلوا الدم والروح للدفاع عن استقلال وسيادة الوطن العزيز وحماية ترابه الغالي إبان محنة الغزو العراقي الغاشم عام 1990.

وذكر ان التلاحم الوطني الذي جمع أبناء الوطن في وقت الغزو العراقي الغاشم كان محل إعجاب وتقدير من المجتمع الدولي ومن الأشقاء والأصدقاء لمختلف أرجاء وربوع الارض الذين وقفوا إلى جانبهم في وقت الشدة.

ونوه بما قدمه بنك الدم خلال فترة الغزو العراقي الغاشم وخلال أوقات الطوارئ والازمات من جهود مخلصة لاستقبال المتبرعين وتجهيز الاحتياجات من الدم المأمون على مدار الساعة وبما يقدمه البنك وفروعه من خدمات متميزة ليمثل ركيزة رئيسية في منظومة الطوارئ الطبية للبلاد.

وأعرب الحربي عن شكره لاسرة بنك الدم لحرصهم على التميز بالعمل والحصول على الشهادات العالمية للجودة والاعتراف إذ يعتبر أول بنك دم عربي يحصل على شهادة الاعتراف الدولي من منظمة بنوك الدم الامريكية (ايه.ايه.بي.بي) منذ عام 1989.

وأفاد بأن بنك الدم حصل ايضا على شهادة التميز بالأداء من الكلية الامريكية للباثولوجيين (كاب) منذ عام 2001 إضافة الى تصنيفه منذ عام 2014 كمختبر مرجعي عالمي في أمراض الدم والمناعة ضمن قائمة تضم 50 مختبرا فقط بالولايات المتحدة الامريكية.

وأشار الى ان البنك أصبح أول بنك دم في منطقة الشرق الأوسط يحصل على الاعتراف الذي لم تحصل عليه من خارج الولايات المتحدة الامريكية سوى إيطاليا والبرازيل.

وبين ان تميز أداء بنك الدم بوزارة الصحة وسمعته ومكانته العالمية المرموقة يمثل احد الصفحات ناصعة البياض بسجل الإنجازات المتميزة للنظام الصحي بأكمله مما يدعو للمزيد من الاعتزاز بحصول بنك الدم على الاعتراف كمختبر مرجعي عالمي للفحص الوراثي من منظمة بنوك الدم الامريكية منذ عام 2016.

وقال الحربي ان بنك الدم الرئيسي بالجابرية وفروعه بمستشفى الجهراء ومستشفى العدان وبالحرس الوطني يستقبلون مئات المتبرعين الذين يضربون اروع الامثلة في العطاء الإنساني ويسارعون في الخيرات لإنقاذ حياة الحالات الحرجة والمصابين وضحايا الحوادث والمرضى دون أدنى تفرقة بسبب جنسية او طائفة او اصل أو لون.

وحول مشروع هيئة الصحة العامة أوضح الحربي ان هذه الفكرة لا زالت قيد الدراسة إذ سيتم الاجتماع قريبا مع عدد من الخبراء والمستشارين لتقديم أفكار حول تلك الفكرة مؤكدا حرص (الصحة) على ان تكون هناك جهة تقوم بدور المراقب.

واضاف ان الوزارة تقوم حاليا بتقديم الخدمات الصحية علاوة على دورها كمراقب لافتا الى انه اذا ما اردنا رفع مستوى الرعاية الصحية في دولة الكويت يجب ان يكون هناك جهة منفصلة تقوم بالدور الرقابي.