سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح

فرنسا والاتحاد الاروربي: نجدد دعمنا لجهود أمير الكويت لحل أزمة الخليج

جدد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني دعمهما للوساطة الكويتية والجهود التي يبذلها سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لحل الازمة الخليجية الحالية.

جاء ذلك خلال مباحثات اجراها ماكرون وموغيريني مساء امس الاربعاء على هامش مشاركتهما في قمة البلقان المنعقدة في مدينة (تريستي) الايطالية واستعرضا خلالها تطورات الاوضاع في منطقة الخليج وعددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وشددت موغيريني في بيان على اهمية حل الازمة الخليجية من خلال الحوار مشيرة الى أهمية الجهود الكويتية المبذولة في هذا الصدد.

وكانت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والامنية في الاتحاد الاوروبي اكدت في ال4 من يوليو الجاري دعم الاتحاد لجهود الوساطة التي تبذلها الكويت للتوصل الى حل للأزمة الخليجية مشددة على أهمية الوحدة والاستقرار في منطقة الخليج.

وتشهد الكويت حراكا دبلوماسيا حمل اليها عددا من المسؤولين العرب والاجانب على ضوء جهود الوساطة التي أعرب قادة ومسؤولون دوليون عن دعمهم لها وثقتهم الكاملة في المبادرة الدبلوماسية التي اتخذها سمو الامير ومساعيه الحميدة نحو مستقبل خليجي اكثر امنا واستقرارا.